رحيل المسرحي زياد ابو عبسي

الأنباء |

توفي المسرحي اللبناني زياد أبو عبسي أحد رواد المسرح اللبناني، عن عمر ناهز 62 عاما، بعد صراع مرير مع المرض.

أبو عبسي ممثل متعمق في الفلسفة وعلم النفس، وأستاذ جامعي، ولد عام 1956 في صيدا، لعائلة من بلدة راشيا الفخار الجنوبية.

التحق بقسم المحاسبة والإدارة في الجامعة اللبنانية الأميركية، لكن المسرح جذبه اكثر، فبدأ نشاطه في مسرح الجامعة الى ان تعرّف عام 1977 على الفنان زياد الرحباني وبدأ مشواره الطويل معه من دور هارولد في مسرحية “بالنسبة لبكرا شو” عام 1978. كما كانت له تجارب مسرحية مع مخرجين آخرين، مثل يعقوب الشدراوي في “جبران والقاعدة” (1981)، وربيع مرّوة في “المفتاح” (1996)، وفيصل فرحات في “سقوط عويس آغا” (1981)، وأعمال تلفزيونية أخرى مع المخرج رفيق حجار.

تابع أبو عبسي الدراسة في الولايات المتحدة، حيث التحق بجامعة هيوستن عام 1983 لدراسة الفلسفة والمسرح. وحاز شهادة الماجستير بعدها بثلاث سنوات، قبل أن يعود إلى التدريس في بيروت.

قدّم عام 1991 مسرحية “رجع نعيم راح” من تأليفه وإخراجه، وشارك فيها في التمثيل أيضاً. في عام 1992، حصل أبو عبسي على منحة بحث متقدم من مؤسسة Fullbright، فسافر إلى الولايات المتحدة مجدداً ليتعمّق أكثر في المسرح الشكسبيري. ومنذ عودته إلى بيروت تفرّغ لتقديم شكسبير على مسرح الجامعة، وعمل فترة مديراً للبرامج في إذاعة “صوت الشعب”، وكتب في الصفحات الثقافية لبعض الصحف اللبنانية.

ارتبط اسم ابو عبسي منذ سبعينيات وثمانينات القرن الماضي بشخصية (أبو الزلف) التي أداها بإتقان في مسرحية (شي فاشل) للفنان زياد الرحباني. وقبل (أبو الزلف) وعرف بشخصية (إدوار) في مسرحية (فيلم أميركي طويل) وصولا إلى (بخصوص الكرامة والشعب العنيد) و(لولا فسحة الأمل) للرحباني ايضا.