واشنطن بوست": ما هي أهداف روسيا في ليبيا؟

07 حزيران 2020 16:30:00 - آخر تحديث: 08 حزيران 2020 05:39:54

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مقالاً تحدّثت فيه عن الدور الروسي في ليبيا، مذكرة بإعلان الجيش الأميركي عن نشر روسيا طائرات مقاتلة في ليبيا لدعم روس يقاتلون لصالح قوات شرق ليبيا، ما دفع البنتاغون إلى اتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقلب موازين القوى في ليبيا، كما فعل في سوريا.
 
ولفتت الصحيفة إلى أنّ روسيا لديها مصالح في ليبيا، أبرزها توسيع نفوذها العسكري والسياسي في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط، كما أنها تشن معركة بالوكالة مع منافسين مثل تركيا، حيث تدعم كل دولة طرفًا ليبيًا، وتتنافسان على عقود الطاقة وصفقات أخرى بقيمة المليارات في الدولة الغنية بالنفط.

وتحرص موسكو أيضًا على الإستفادة من عقود النفط والبناء في ليبيا، في وقت، يرى مسؤولون عسكريون أميركيون أن الهدف الاستراتيجي لروسيا يتمثل بإقامة قواعد عسكرية لتأمين المنطقة في جنوب أوروبا.

وبحسب الصحيفة، فإنّ موسكو تدعم الجنرال خليفة حفتر، الذي سعت قواته في الأشهر الأخيرة للإطاحة بالحكومة وتنصيب نفسه حاكمًا لليبيا، من دون أن يفلح في الوصول إلى هدفه. وكان حفتر قد أجرى محادثات في مصر مؤخرًا ووافق على وقف إطلاق النار.

من جهته، علّق المحلل العسكري الروسي بافل فيلجنهاور من مؤسسة جيمستاون بالقول إنّ روسيا تسعى إلى تأمين موطئ قدم في ليبيا، لكن من غير الواضح أنّ بوتين يخطط لتدخل كبير في ليبيا، كما يفعل في سوريا.

من جهته، قال المحلل الروسي الكسندر جولتس إنّ موسكو تريد تثبيت نفسها كقوة في الشرق الأوسط وتريد رجلاً قويًا حليفًا لها في ليبيا.