خلية الأزمة في جباع الشوف أطلقت المرحلة الثانية من حملة المساعدات الإجتماعية

06 حزيران 2020 15:30:14

منذ بدء الأزمة الإقتصادية والمعيشية التي نتجت عن تفشي وباء كورونا، عمدت خلية الأزمة في بلدة جباع الشوف إلى القيام بسلسلة من المبادرات الإجتماعية، فأنشأت صندوق تعاضد لجمع تبرعات المقيمين والمغتربين من أبناء البلدة، وذلك للوقوف إلى جانب العائلات الأكثر تضررا جراء هذا الوضع، وللتخفيف عنهم وطأة الأزمة.

فبعد إنجاز المرحلة الأولى من حملة التقديمات الإجتماعية، أطلقت خلية الأزمة في البلدة المرحلة الثانية منها والتي شملت توزيع 80 قسيمة شرائية على المنازل، يتم إنفاقها على شراء حاجيات، ومواد غذائية من المحال التجارية الموجودة في البلدة حصريا، بهدف تحريك العجلة الإقتصادية فيها، ودعم أصحاب المحلات، كما قامت بتوزيع حصص تموينية من الطحين على الأهالي.

وعلى خط مواز ألغت بلدية جباع الشوف التعرفة على إشتراك المولد الكهربائي، للشهر الثالث على التوالي بعد أن تبرع شبان جمعية "جباع بتجمعنا" بمبلغ من المال لدعم مبادرة البلدية ومساعدتها على الإستمرار بها، تاركة حرية تسديد كلفة الإشتراك لمن يرغب من الأهالي.