مجلس الوزراء يقر البيان الوزاري واعتراض "قواتي" على فقرة المقاومة

الأنباء |

عقد مجلس الوزراء جلسة في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، لدرس مشروع البيان الوزاري، الذي وضعته اللجنة الوزارية المكلفة صياغة البيان وأنهته أمس، تمهيدا لاحالته الى مجلس النواب.

وبعد الجلسة التي أقرّت البيان، تحدث وزير الاعلام جمال الجراح فقال "الرئيس عون نوّه بانجاز البيان الوزاري بسرعة وأمل ان يصار الى انجاز افكاره لانها ضرورية وتتصل بحاجات اللبنانيين وقال ان لا يجب اضاعة الوقت اكثر وقد طلب من الوزراء الاقلال من الجدال السياسي والتركيز على جدول الاعمال".

واضاف الجراح "الرئيس الحريري راى ان السرعة لانجاز البيان الوزاري كانت لافتة وقد دعا الى مزيد من التضامن الوزاري لان اللبنانيين ينتظرون منا الكثير والانجاز في المواضيع الحياتية". واشار الجراح الى ان "التعديلات في البيان الوزاري كانت لغوية لا جوهرية وتمت اضافة فقرة صغيرة بخصوص الارث الثقافي والمحافظة عليه ولا تحفظات الا من قبل القوات على فقرة المقاومة".

وبعد الجلسة، قال نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني "اعترضنا على عدم ربط بند المقاومة بمؤسسات الدولة الشرعية" وتابع "أجواء الجلسة كانت إيجابيّة ولا تعديلات جوهريّة والبحث احتاج إلى وقت في الشق المتعلق بسيدر والإصلاحات والتزامات لبنان تجاه المجتمع الدولي". اما وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية مي شدياق، فقالت "طالبنا بحصر القرار الاستراتيجي بالدولة وتم تسجيل مطلبنا من دون اضافته وعدلنا ببعض المصطلحات والتعابير بشكل طفيف".