ترامب يصنّف مجموعة إرهابية ويتهمها بقيادة التحركات

31 أيار 2020 22:25:00 - آخر تحديث: 31 أيار 2020 23:34:42

اتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأحد، مجموعة "معاداة الفاشية" والمعروفة باسم "ANTIFA" بقيادة الاحتجاجات التي شهدتها مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا الأمريكية، وأكد أنه سيصنف هذه الحركة "منظمة إرهابية".

وقال ترامب في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "أهنئ حرسنا الوطني على العمل الرائع الذي قاموا بها فور وصولهم إلى مينيابوليس في مينيسوتا، الليلة الماضية".
وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: "أُسكت الفوضويون الذين تقودهم ANTIFA وآخرون بسرعة، كان يجب أن يفعل العمدة ذلك في الليلة الأولى، لما واجهنا مشكلة حينها"، على حد تعبيره.

وكان قد أعلن ترامب في تغريدة لاحقة أنه سيُصنف ANTIFA كمنظمة إرهابية، إذ قال في تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر: "ستصنف الولايات المتحدة الأمريكيةANTIFA كمنظمة إرهابية".

دفعت التغريدة الأولى أحد المغردين للتعليق عليها قائلا: "تهانينا على تطبيق الأحكام العسكرية العرفية في المدن الكبرى حول الولايات المتحدة مع تطبيق حظر تجول عند الثامنة مساء؟ وعبر إرسال آليات عسكرية للتجول في أحياء الأمريكيين؟ أشعر أننا في جمهورية الصين الشعبية لا في الولايات المتحدة الأمريكية"، على حد تعبيره.

وكانت قد شهدت ولايات أمريكية عدة تشهد احتجاجات واسعة منذ أيام بسبب مقتل الشاب الأمريكي الأسود، جورج فلويد، على يد شرطي في مدينة مينيابوليس التابعة لولاية مينيسوتا.
يذكر أن مجموعة ANTIFA هي حركة توصف بأنها "يسارية" وتهدف لمحاربة الفاشية بدأت في أوروبا وانتقلت إلى أمريكا مع بروز حركة ما يُعرف بـ"سيادة العرق الأبيض".