"واشنطن بوست": المرحلة الثانية من كورونا بدأت.. والآتي أسوأ‎

31 أيار 2020 16:28:00 - آخر تحديث: 05 حزيران 2020 15:13:49

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مقالاً، تطرّقت فيه إلى جائحة "كورونا" التي دخلت المرحلة الثانية مع تفشيها في الدول النامية، على الرغم من تراجع منحنى الإصابات حول العالم.

وأوضحت الصحيفة أنّ 10 من 12 دولة لديها أكبر عدد من الإصابات مؤخرًا، تعدّ من بين الاقتصادات الناشئة، وأبرزها البرازيل وروسيا والهند وبيرو وشيلي، ما يزيد من القلق حول تأثير الجائحة على التطوّر الإقتصادي في هذه الدول خلال السنوات المقبلة.

وعن أفريقيا، لفتت الصحيفة إلى أنّه على الرغم من عدم تأكيد حالات إصابات كثيرة، إلا أنّ هناك أدلّة حول انتشار الفيروس في الدول هناك. وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنه في مدينة كانو بشمال نيجيريا، نفدت المساحات لدفن الموتى، كما يتمّ دفن جثث عدّة في قبر واحد.

وتطرّقت الصحيفة إلى المرحلة الثالثة من الجائحة، التي تثقل معها بعض الدول بالديون. وعندما تضرب هذه الأزمة الدول النامية، ستتمكّن بعضها، مثل الولايات المتحدة الأميركية أن تقترض تريليونات الدولارات بأسعار فائدة مخفّضة بسهولة، في المقابل، ستفاقم الأزمة حال الدول الفقيرة المثقلة بالديون أصلاً، والتي ستحتاج إلى الحصول على قروض بالدولار في وقت تنخفض قيمة عملتهم مقابل العملة الصعبة، وبالتالي ستخاطر هذه الدول وتواجه التضخم أو التخلف عن السداد.

 وذكّرت الصحيفة بالأزمة المالية التي ضربت العالم قبل الأزمة الحالية، والتي تعافت منها الكثير من الدول النامية، وتراجعت معها مستويات الفقر، أمّا الآن، فقد كشفت دراسات مختلفة أنّ الوضع الحالي سيدفع ما بين 100 مليون و400 مليون شخص إلى الفقر المدقع، ما يعني أنّ العالم يتراجع كثيرًا إلى الوراء بدل التقدّم.