"ذا هيل": سوريا ضعيفة أمام "كوفيد 19"... والأسد يستغلّ الجائحة

28 أيار 2020 17:05:00 - آخر تحديث: 28 أيار 2020 17:40:24

نشر موقع "ذا هيل" مقالاً للكاتب ويل تودمان، من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، رأى فيه أنّ الرئيس السوري بشار الأسد يحاول الإستفادة من جائحة "كوفيد 19"، لتسجيل نقاط لصالحه في الحرب المستمرّة في سوريا.

ولفت الكاتب إلى أنّ تداعيات الجائحة كانت كبيرة، وفاقمت الأزمة الاقتصادية في سوريا إلى مستويات غير مسبوقة، حيث فقدت الليرة السورية أكثر من نصف قيمتها خلال الأسابيع الأخيرة، لكنّ اللافت هو أنّ الحكومة السورية وافقت على فتح الأسواق الشعبية والفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات في أواخر نيسان، وبعدها حظر التجوّل. وبحسب الكاتب، فإنّ  "الأعمال ليست كالمعتاد"، فعند فتح الأسواق، حاول الأسد أن يضمن أن تكون المناطق الواقعة خارج سيطرته أكثر عرضة للجائحة، لأنّه يريد استغلال "كورونا".

وذكّر الكاتب بأنّ الحكومة السورية كانت استغلّت معاناة المدنيين خلال الحرب، عبر منع وصول المساعدات الإنسانية وقصفها ومحاصرة المناطق المدنية. وأضاف الكاتب أنّ النظام السوري ألحق الاضرار ودمّر 84 منشأة طبية في شمال غرب سوريا منذ كانون الأول الماضي.

وبرأي الكاتب، فإنّ الجائحة وفّرت فرصة جديدة للأسد لاستغلال معاناة المدنيين، لا سيما وأنّه يدرك مدى ضعف سوريا في التعامل مع الجائحة، بعد تدمير البنى التحتية للرعاية الصحية في سوريا، كذلك فقد فرّ 70% العاملين في المجال الطبي خلال السنوات التسع الماضية.  

وكشف الكاتب أنّ الأسد يسعى لكي يتفشى الفيروس في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة أكثر من المناطق التابعة له، إذ تصرّ حكومته على نقل عينات الفحوصات من شمال شرقي البلاد إلى المختبرات في دمشق وتعمل على تقويض قدرة مناطق "سوريا الديمقراطية" لوقف انتشار الفيروس. ولفت إلى أنّ الفحوصات كشفت أن رجلا يبلغ من العمر 53 عامًا توفي في 2 نيسان بعد إصابته بـ"كورونا"، ولم يتم إبلاغ المقربين منه، الذين انتقل إليهم الفيروس بعد أيام.