في عيد التحرير تحية لمن أشعل الشرارة الأولى

25 أيار 2020 20:11:00 - آخر تحديث: 25 أيار 2020 21:04:03

في ذكرى المقاومة والتحرير، التي تؤرخ لإنسحاب جيش العدو الإسرائيلي عام 2000 من الجنوب، وتجسد الإنتصار بعد سنوات طويلة من التضحية والمقاومة بوجه احتلال تفنن في إجرامه ووحشيته بحق لبنان وأهله منذ العام 1978، فإن اللبنانيين يستذكرون شهداء المقاومة منذ انطلاقة "جبهة المقاومة ‏الوطنية اللبنانية" في ايلول 1982 يوم كان العدو الصهيوني يحتل أول ‏عاصمة عربية بعد القدس، حيث إنطلقت الرصاصات الاولى على قوات الإحتلال بعد ساعات على البيان ‏الشهير الذي أطلقه الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الشهيد جورج حاوي والأمين العام لمنظمة العمل الشيوعي محسن ‏ابراهيم من منزل المعلم الشهيد كمال جنبلاط في بيروت، وأعلنا فيه إنطلاق العمل المقاوم ضد الإحتلال من بيروت.

يومها بدأت مسيرة المقاومة والتحرير التي توجت بالإنتصار على الاحتلال عام 2000، من بيروت الى الجبل الى البقاع والجنوب.

في عيد المقاومة والتحرير، التحية لأرواح الشهداء، ولكل المقاومين من كل حزب أو تنظيم. وتبقى التحية الأكبر لمن قرر وبادر وأشعل الشرارة الأولى.