قدرنا المواجهة والتحدي

فراس زيدان |

مصيرنا الوفاء وتاريخنا الوفاء، الوفاء لمن وضع بصمة في تاريخ لبنان الوطن وفي تاريخ العروبة التى لم ولن يمحوها الزمان..و لن يمحوها حقد المغرضين وأنفاس الحاقدين وابواق الفتن. الوفاء لمن سطر على الساحة الوطنية تاريخاً ناصعاً حافلاً بالإنجازات والمواقف الوطنية المشرفة، إلى من رعى وسعى إلى المصالحة التاريخية.. إلى من أطلق ثورة الأرز وأخرج نظاماً حاقداً من لبنان.

...الوفاء لمن دافع عن القضية ونقل الأمانة، أمانة المعلم. 
 جنبلاط إلى نجله تيمور ذلك النور من ذاك القصر الذي يشع نوراً، نور نسر واعد وقيادة واعدة، برعاية قيادة وطنية حكيمة، قيادة الرئيس وليد جنبلاط التي ترجمت الوفاء على الارض والواقع، الوفاء يقابل بالوفاء. 

التاريخ يشهد على ساحات النضال والمصالحات وثورة الأرز..التاريخ يشهد على من حمى العرض والأرض والوطن..التاريخ يشهد على عمق الوفاء بين آل جنبلاط و بني معروف..

لحديثي العهد والولادة إن كنتم لم تعرفوا التاريخ اقرأوا لتعرفوه، وإن كنتم لا تعلمون فتعلموا لتعلموا جيداً  وقد قالها المارد الزعيم وليد  جنبلاط "المختارة خط أحمر أياً كانت الموازين الإقليمية"
 
قدرنا المواجهة والتحدي وسنواجه معكم التحديات وسننتصر.