جنبلاط أبرق لرئيس وزراء الهند معزياً وتلقى برقيات من العاهل السعودي والرئيسين الجزائري والفرنسي وأمير قطر

الأنباء |

صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي: 

أبرق رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط إلى رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي معزياً بوفاة الوزير السابق والمناضل الإشتراكي جورج فرنانديز. 

وجاء في برقيته: "لقد كان سياسياً وقائداً نقابياً واشتراكياً قديماً ومقاتلاً من أجل العدالة الاجتماعية في مسيرته السياسية، سواء كبرلماني أو كوزير وكان منحازاً لمطالب الشعب وقد عمل بجد لإدخال التغيير في الهند".

برقيات

من جهة اخرى، تلقى جنبلاط برقية شكر جوابية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رداً على البرقية التي كان أرسلها له، عقب الاعتداء الإرهابي الذي ضرب مدينة ستراسبورغ في 11 كانون الاول الماضي.

وأكد ماكرون في رسالته على ان فرنسا ستبقى موحدة ولن تخضع للحقد والظلامية، متوجها بالشكر الى جنبلاط لتضامنه مع الشعب الفرنسي وضحايا الاعتداء.

كما تلقى جنبلاط برقيات جوابية رداً على رسائل التهنئة بالعام الجديد، من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ومن الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة، ومن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.