بحر الصين الجنوبي: تحليل جيوبوليتيكي

الأنباء |

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب جديد بعنوان: "بحر الصين الجنوبي" لمؤلفه دياري صالح مجيد.

يتناول الكتاب بحر الصين الجنوبي الذي يحظى اليوم بأهمية كبيرة، بسبب وقوعه جغرافياً في نقطة التقاء طرق المواصلات البحرية الأكثر كثافة في العالم، حيث تمر عبره نصف التجارة الدولية التي يؤمل بأن تزداد مستقبلاً بشكل مكثف، في ظل الإمكانات السكانية والإقتصادية لدول آسيا – المحيط الهادئ، فضلاً عن وقوعه في إطار جغرافي يضم دولاً مهمة تتبادل أدواراً تنافسية للسيطرة عليه، مع وجود مقومات تضفي عليه أهمية متزايدة في الجغرافيا السياسية، في مقدمها إمكانات نفطية وغازيّة في أعماقه، ربما تؤهله ليكون موازياً للخليج العربي.

في ضوء هذا الإدراك المتنامي لأهمية بحر الصين الجنوبي، ودخوله صميم التفاعلات الجيوبوليتيكية للقرن الحادي والعشرين، وتحوله إلى واحدة من أهم النقاط الساخنة على خريطة التفاعلات الدولية، يسعى هذا الكتاب إلى الإجابة عن السؤال الآتي: كيف ساهمت موارد الطاقة والجيوبوليتيك في تحديد طبيعة التفاعلات السياسية ضمن هذا النطاق الجغرافي المهم في الخريطة العالمية؟

باحث عراقي، نال شهادة ما بعد الدكتوراه في العلاقات الدولية من معهد العلاقات الدولية بجامعة وارسو في بولندا، وشهادة دكتوراه في الجغرافيا السياسية من جامعة بغداد. أستاذ في قسم الجغرافيا التطبيقية في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة كربلاء، وعضو في الجمعية الجغرافية العراقية. شارك في الكثير من الندوات والمؤتمرات، ونشر العديد من البحوث العلمية. صدر له كتاب التنافس الدولي على مسارات أنابيب نقل النفط من بحر قزوين: دراسة في الجغرافيا السياسية، ومحددات المستقبل العراقي بعد 2011.

يقع الكتاب في 175 صفحة.

موقع المركز على الإنترنت: www.dohainstitute.org