"واشنطن بوست": "كورونا" يقتل الرجال أكثر.. وعلاجٌ واعد!

07 نيسان 2020 05:10:00 - آخر تحديث: 09 نيسان 2020 13:34:03

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مقالاً أشارت فيه إلى أنّ فيروس "كورونا" يسفر عن وفيات لدى الرجال أكثر من النساء، وذلك استنادًا إلى بيانات جُمعت في الولايات المتحدة الأميركية. وقد أظهرت الأرقام أنّ عدد النساء المصابات هو أكثر من الرجال، فيما تبيّن من بين أكثر من 3600 حالة وفاة في 13 ولاية أميركية  أنّ معظم الوفيات من الرجال.

وتحليلاً لسبب مقاومة النساء للفيروس بشكل أكبر، أوضحت الخبيرة في علم الأحياء الدقيقة في جامعة جونز هوبكنز صابرا كلاين أنّ "حوالي 60 جينًا تشارك في وظيفة المناعة موجودة على الكروموسوم X".

وبحسب الصحيفة، فإنّ الخلايا المناعية لدى النساء تستجيب بشكل أسرع وأقوى للفيروسات، وتنتج كميات أكبر من "الإنترفيرون"، أي  البروتينات التي تحدّ من تكاثر الفيروسات.

وفي مقالٍ آخر عن "كوفيد 19"، تطرّقت "واشنطن بوست" إلى المحامي الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، رودي جولياني الذي تواصل هاتفيًا مع ترامب، ليبلغه عن مجموعة من الأدوية المضادة للملاريا التي أظهرت بعض الأمل في علاج "كورونا". وقال جولياني إنّه يقضي أيامًا وهو يتواصل على الهاتف مع الأطباء ومرضى "كورونا" ومديري المستشفيات للترويج للعلاج، وهو ما أشاد به ترامب علنًا.

وأبلغ جولياني الرئيس الأميركي بدراسة أُجريت في فرنسا أشارت إلى أن عقار "هيدروكسي كلوروكوين" المضاد للملاريا قد يساعد في علاج "كورونا"، إلا أنّ بحثًا سابقًا خلص إلى أنّ هذا العقار قد يسبب آثارًا جانبية مثل مضاعفات قلبية مميتة.

توازيًا، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية باستخدام العقار كعلاج لبعض مرضى "كورونا" وفي المستشفيات فقط، وقال مايكل فيلبرباوم، المتحدث باسم إدارة الغذاء والدواء "إنّ الفوائد المعروفة والمحتملة لعلاج هذا الفيروس الخطير أو الذي يهدد الحياة تفوق المخاطر المعروفة والمحتملة عند استخدامه".

وكان ترامب قد أعلن الأحد عن أنّ عقار الكلوروكين سيكون علاجًا عظيمًا في مواجهة كورونا، وأوضح أنّ الولايات المتحدة تمتلك 29 مليون جرعة منه.