أبو فاعور لـ"الأنباء": التقدمي خلية نحل.. تجهيز مستشفى راشيا ومركزٍ للحجر و"فريق واجب" لخدمة الناس

03 نيسان 2020 13:00:00 - آخر تحديث: 03 نيسان 2020 18:42:07

أكد عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور انه منذ بداية أزمة انتشار وباء "كورونا" وعملًا بتوجيهات رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط "تحوّل الحزب في وكالتي داخلية البقاع الجنوبي والغربي إلى خلية نحل للتصدي لمخاطر تفشي الوباء، اضافة الى مواصلة الاهتمام بالحاجات الاجتماعية والمعيشية لأبناء المنطقة انطلاقًا من قناعتنا بمسؤوليتنا كحزب تجاه أهلنا وأبناء منطقتنا، وهم الذين ما تعودوا إلا على الحزب ان يكون دوما خير نصير لهم ودائما الى جانبهم".

خلية الأزمة 
وعن الاستعدادات والإجراءات المتخذة،  قال أبو فاعور في حديث خاص لجريدة "الأنباء" الالكترونية: "الخطوة الأولى بدأت بتشكيل خلية الأزمة التي ضمت قائمقام المنطقة الأستاذ نبيل المصري ومسؤولي الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني وطبيب القضاء الدكتور سامر حرب ورئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ وبلدية راشيا الشيخ صالح ابو منصور، ورئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال فوزي سالم ونائب رئيس الإتحاد عصام الهادي  وإدارة مستشفى راشيا ممثلة بمديرها الدكتور ياسر عمار والمدير الطبي الدكتور ربيع ابو شامي". 

حملات التعقيم 
وتابع أبو فاعور "في هذا الوقت كانت البلديات والفروع الحزبية ومنظمة الشباب التقدمي بشكل اساسي والاتحاد النسائي التقدمي والكشاف التقدمي تتحرك جميعها بشكل فعّال ونشط للقيام بحملات التوعية والإرشاد والتعقيم في كل الأماكن العامة والمراكز الدينية ومراكز التجمعات". 

جهوزية مستشفى راشيا 
أبو فاعور لفت إلى انه "تم تجهيز قسم في مستشفى راشيا، لاستيعاب اي حالات اصابة بكورونا وتدريب كادر طبي وتمريضي للتعامل مع اي حالات ممكنة، حيث تم عزل القسم النسائي وتجهيزه بشكل خاص لاستقبال حالات الكورونا، وقد أطلقنا حملة تبرعات ساهم فيها عدد من الخيرين لشراء معدات جديدة، خاصة اجهزة التنفس للقسم الجديد ولتوسيع قسم العناية الفائقة، وقد أكدنا ان وليد جنبلاط جاهز لتعويض اي نقص كعادته في التعامل مع هذه المنطقة".

مركز حجر صحي 
ولفت أبو فاعور  إلى انه "في الوقت نفسه قمنا كحزب بتجهيز مركز جمعية حرمون كمركز للحجر الصحي، ووضعنا آلية مع المستشفى الحكومي وطبابة القضاء لأجل تأمين رعاية طبية وتمريضية لمن يتم الحجر عليهم ، وبالتالي المركز أصبح جاهزًا".

 فريق الواجب 
أبو فاعور رأى أن "الخطوة النوعية في عملنا تمثلت في إطلاق عمل "فريق الواجب" الذي يقوم بتأمين احتياجات المواطنين في بيوتهم من مواد غذائية وأدوية ومتابعات طبية لضمان بقائهم في بيوتهم وحصولهم على حاجاتهم كاملة"، وحيّا "الرفيقات والرفاق العاملين في هذه المبادرة النوعية وما يبذلونه من جهد وما يتعرضون له من مخاطر، وهم برأيي يمثلون الفروسية التي تحدث عنها المعلم كمال جنبلاط".  

حاصبيا 
وعن الاستعدادات والاجراءات في قرى قضاء حاصبيا، قال أبو فاعور: "في منطقة حاصبيا نعمل كحزب بالتنسيق الكامل مع نائب المنطقة الأستاذ انور الخليل الذي بذل من ماله ومن جهده خيرا كثيرا، وتم تأمين أحد الفنادق في المنطقة لاستعماله مقرا للحجر تشرف عليه بلدية حاصبيا، كما قمنا في الحزب بتأمين مكان آخر لقرى ميمس والكفير والخلوات في المركز الصحي للكفير والخلوات لاستيعاب أي حالات محتملة".

وختم أبو فاعور: "كما في راشيا كذلك في حاصبيا يقوم فريق الواجب بتأمين معظم احتياجات المواطنين الى بيوتهم".