بعد حرب الأسعار.. ترامب يتوقع إقتطاع كبير في إنتاج النفط

02 نيسان 2020 22:31:32

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إنه يتوقع بعدما تحادث مع قادة السعودية، إجراء القادة السعوديين والروس اقتطاعا كبيرا في انتاج النفط يصل إلى عشرة ملايين برميل.

وكتب في تغريدة "لقد تحدثت للتو إلى صديقي محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، الذي تحدث مع الرئيس الروسي بوتين ... أتوقع وآمل أن يقوموا بخفض نحو 10 ملايين برميل، وربما أكثر من ذلك بكثير، وإذا حدث ذلك، سيكون رائعًا لصناعة النفط والغاز!".

واضاف في تغريدة لاحقة "قد يصل ذلك إلى 15 مليون برميل". وعلى الإثر ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت بحر الشمال وغرب تكساس الوسيط بأكثر من 30%.

إلّا أنه لم يعط رئيس البيت الأبيض أي تفاصيل حول هذه الأرقام او ما إذا كانت الكميات التي يتحدّث عنها ستقتطع يومياً.

وسيشكّل خفض الإنتاج بعشرة ملايين برميل يوميا تراجعا ضخما قياسا إلى ما ينتجه البلدان حاليا.

وبحسب تقرير أولي لمنظمة أوبك، تنتج روسيا يوميا 10,7 ملايين برميل، فيما تنتج السعودية 9,8 ملايين برميل في اليوم.

بعيد إطلاق ترامب تغريدته، سارع الكرملين إلى نفي ما أورده الرئيس الأميركي، مؤكدا أن الرئيس الروسي لم يجر اي محادثة مع ولي العهد السعودي.

من جهتها، أشارت الرياض مؤخرا إلى أنها تعتزم زيادة إنتاجها اليومي إلى أكثر من 12 مليون برميل في نيسان.

والخميس دعت السعودية أعضاء منظمة أوبك والدول النفطية خارجها لاجتماع عاجل للوصول إلى "اتفاق عادل" يعيد "التوازن" لأسواق الخام.

إلا أن المملكة لم تشر إلى أي خفض مرتقب للإنتاج النفطي.

وكان الرئيس الأميركي أبدى استعداده للتوسط بين روسيا والسعودية اللتين تخوضان حرب أسعار تلحق ضررا كبيرا بالشركات الأميركية المنتجة للنفط، بخاصة تلك المتخصصة في إنتاج النفط الصخري.

وجراء تراجع الطلب على النفط بسبب التدابير المتّخذة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، وحرب الأسعار، تراجعت أسعار الذهب الأسود الإثنين إلى أدنى مستوياتها منذ العام 2002