معلومات خاطئة عن كورونا... فلا تمارسوا هذه المغالطات

01 نيسان 2020 19:43:27

كثيرة هي المعلومات الخاطئة التي تنتشر عبر "واتساب" ووسائل التواصل الاجتماعي حول فيروس كورونا، وتوضيحًا للكثير من هذه المغالطات، تؤكد الأخصائية الدكتور مارلين شختورة على هذه البنود:

1- حول ما يشاع عن ان الماء الساخنة و"السشوار" والشمس تقتل الفيروس، فإنه من المعروف أن درجة الحرارة 60 وما فوق تقتل الفيروسات، لكن هذه الحرارة الا تتحملها بشرة الإنسان. أما بالنسبة إلى الطقس الحار، فحتى لو تراجع انتشار كورونا خلال فصل الصيف من الممكن ان يعاود الانتشار في فصل الخريف لأنه ليس لدينا مناعة ولأن اللقاح يلزمه 12 شهراً للتوصّل اليه.

2- صحيح أن الماء والملح يمكنهما تخفيف بعض العوارض لكن هذا المحلول لا يقتل الفيروس. اما الفيتامينات فلا يوجد دليل على انها تقوم بتقوية المناعة خلال فترة قصيرة. أما دواء الكلوروكين فهو دواء قوي واستعماله في المستشفيات. 

3- الشاي الصيني واليانسون والعرق والكينا، لا يحمونا من الفيروس بل علينا ان نقوم بغسل أيدينا جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الاقل او استعمال معقّم يحتوي على 60? من الكحول قبل ان نضع ايدينا على وجهنا، وأن نحافظ على مسافة مترين بين بعضنا.
وبالنسبة لـ"الكمامة" فيجب ان تكون طبية، ويجب ان لا نرتديها اذا كنا في السيارة او في المنزل، فقط اذا كنا ذاهبين الى محال يوجد فيها زحمة، أما القفازات فلا داعٍ لها ولكن من المهم أن لا نضع أيدينا على وجهنا إن لم تكن نظيفة.
أما بالنسبة للأشخاص الذين يخزنون القفازات والمعقمات، فأقول لهم عندما نحرم الآخرين والطاقم الطبي من هذه الاغراض سوف نعرّض حياتنا وحياة الآخرين للخطر. 

4- أما للبلديات فإن رش الهواء والأرض غير فعّال وغير مبرر علمياً، وهو يؤذي جسم الانسان والبيئة، فدعونا نركز على واجهات المحال والأماكن العامة وأن نقوم بتنظيفها بمواد التعقيم العادية والصابون والماء يكفيان. 

5- هذا الفيروس ليس غاز السارين، لأن الغاز لا يحتوي على أحماض نووية ومن غير الممكن أن يعطي نتيجة ايجابية لفحص مخصص للفيروس، ولا يوجد اي دليل على ان هذا الفيروس قد تم تركيبه بمختبر كسلاح بيولوجي. وغير صحيح ان هناك أشخاصا تكلّموا عن هذا الوباء في الروايات والأفلام لأن الانسان لا يتنبأ. وغير صحيح أنه بعد مئة عام سوف يأتي وباء آخر، فالامراض يمكنها ان تتفشى دائماً وبأي مكان وليس فقط في الصين وأفريقيا. 

6- وللذين يقولون إنهم يبقون في منازلهم لكن فقط يقومون بزيارة جيرانهم، أو يقولون إن في منطقتهم لا يوجد إصابات، وبالتالي بإمكانهم الخروج الى الحي مع الاصدقاء، هذا الأمر خطأ لأنه لا يمكننا ان نتأكد ان كان هناك شخص مصاب بالكورونا أو لا، لأن العوارض تظهر خلال 14 يومًا ويمكن ان لا تظهر وأن يقوم الشخص المصاب بنقل العدوى لغيره.
وتذكروا أن الأرقام التي نراها في الأخبار ليست دقيقة،  وهي أعلى بكثير لأن من الصعب أن نقوم بفحص كل الاشخاص. 

7- الذي لديه عوارض خفيفة ويشك أنه قد خالط شخصًا مصاباً، فعليه ان يحجر نفسه بغرفة لوحده ويقوم شخص واحد بإيصال الطعام له، وعلينا ان لا نذهب الى المستشفى قبل ان نتصل بالطبيب او على الرقم 76592699. ويجب ان ننتبه لأن هناك دراسة تبيّن ان المريض عندما يشفى يبقى احتمال نقله للعدوى قائم لأكثر من أسبوع. 

8- الحيوانات ليست مسؤولة عن هذا الوباء، إنما الانسان هو المسؤول. فإساءة معاملة الحيوانات من خلال تدمير بيئتها واستغلالها من اجل التجارة والتسلية وللصيد والفرو يرفع من مستوى الضغط العصبي لدى الحيوان ويزيد نسبة الالتهابات ويؤدي الى انتقال الفيروسات من الحيوان الى الانسان. ‎نعم ستظهر أمراض جديدة في المستقبل اذا ظل الانسان يدمر النظم البيئية.

جميعنا بتنا نعلم اهمية البقاء في المنزل ونحن من يحدد مسار هذا المرض، اذا قمنا بمتابعة الارشادات سوف نسيطر عليه وإن لم نقم باتباعها سوف ينتشر سريعاً.