عبدالله: نريد من الحكومة خطة جريئة لمعالجة الازمة الاقتصادية

الأنباء |

أكد عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب بلال أن هاجس الحزب التقدمي الاشتراكي الوحيد هو بقاء البلد، مشدداً على أهمية إنقاذ لبنان من أزمته الإقتصادية التي يعاني منها ومن وباء كورونا.

وقال عبدالله في حديثٍ لـ"أل بي سي": "نحن لا نريد شيئا ولا نريد مناصب ولا نريد من الحكومة شيئا في التعيينات انما نريد منها فقط خطة مدروسة وجريئة لمعالجة الأزمة الإقتصادية وخطط أسرع لناحية مكافحة الوباء في الوقت الحاضر".

وتابع "لا أعتقد أننا في هذه المرحلة بصدد إحياء  ثنائيات او ثلاثيات او اصطفافات عمودية، فما يطبع الأداء السياسي لبعض القوى السياسية، يبقى الحس الوطني الشامل خارج إطار الحسابات الضيقة الصغيرة الفئوية التي نراها احيانا في أداء الحكومة الحالية في بعض الأمور اكان اقتصادية أو إدارية أو تعيينات".

واضاف "إذا كان هناك من قاسم مشترك بالتفكير والانتماء الوطني وتغليب المصلحة الوطنية عند القوى الثلاث، نأمل ان يتوسع هذا البيكار وتنضم القوى الأخرى إلى هذا المستوى من التفكير، ولكن أن نكون نحن، في صدد إعادة إحياء اصطفافات سياسية، طائفية، فلا، لأن الأزمة الاقتصادية وأزمة وباء كورونا أكبر من كل هذه الأمور".

وقال: "خذوا المراكز والمناصب واتركوا لنا الوطن، اذا كانوا يعتبرون أن المرحلة الحالية هي مرحلة محاصصة لمركز هنا ومنصب هناك صحتين على قلبهن، الناس في مكان اخر، فجوع وحاجة الناس وقلقهم الاجتماعي والصحي أكبر من هذه الأمور".