الرسائل المغربية

الأنباء |

صدر عن دار الفارابي كتاب جديد بعنوان: "الرسائل المغربية" (إشراف: سامي كليب وفيصل جلول)، ويتضمن شهادات من عشرين كاتباً عربياً يروون المغرب.

أما الكتّاب الذين نشرت مقالاتهم فهم: أدونيس، أمين الريحاني، توفيق مجيد، جعفر الهدي، جلول صديقي، حسن حمادة، حسن المطروشي، رانا أبي جمعة، سامي كليب، شكيب أرسلان، طارق زيدان، عادل خليفة، عبد العزيز بن سلمة، عبد الله ولد محمدي، فاضل الربيعي، فيصل جلول، لويزة ناظور، نايلة ناصر، نوال الحور وهاني يوسف.

ومع أهمية النصوص التي يتضمنها الكتاب، ولكن برزت مقالة الأمير شكيب أرسلان تحت عنوان: "الثقافة العربية والثقافة الفرنسية في المغرب" حيث قال: "إن الثقافة ليست مما يرتجل ولا مما يجيء ويذهب بمجرد الأمر والنهي، بل هي مقتضى غرائز ومنزع طبائع ونتيجة عوامل تعاقب عليها أدوار وأعصر متطاولة من تأثير إقليم وإستعداد فطرة (...)".

وأوضح أرسلان في مقالته أنه كتبها بعد أن قرأ بحثاً في مجلة فرنسية كتبه بلجران، فأراد الرد على بعض ما ورد فيه.

يذكر أن النص إياه كانت قد نشرته الدار التقدمية سابقاً في كتاب بعنوان: "الأمير شكيب أرسلان: مقالات للمستقبل – أبحاث، خطب، محاضرات وذكريات شخصية" في سنة 2010.

يقع الكتاب في 438 صفحة.

موقع الدار: www.dar-alfarabi.com