شهيب في ندوة لرابطة العمل الإجتماعي: مترفعون عن الصغائر والممارسة الولّادية

الأنباء |

أكد عضو اللقاء الديمقراطي النائب أكرم شهيب "أننا سنبقى مستمرين في ثوابتنا، متمسكين بخياراتنا الوطنية، منحازين إلى قضايا الناس، ملتزمين قوة القانون، حريصين على عدم الانجرار إلى خطاب صبياني وممارسة ولادية، متمسكين بالتوحيد، رافضين الفتنة، مترفعين عن الصغائر، إيماننا بالمؤسسات ومنطق الدولة ثابت".

وأضاف: "كما سنبقى عاملين بجد من أجل الوصول إلى حكومة متآلفة، فاعلة حتى لا تنفجر الأمور، حماية للاقتصاد، حماية للمجتمع، حماية للأمن، حماية للوطن".

كلام النائب الشهيب جاء خلال رعايته حفل توقيع كتاب الشيخ عمر أبي فراج في مركز رابطة العمل الاجتماعي، بحضور شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن ممثلاً بالشيخ سامي عبد الخالق، النائب هادي أبو الحسن ممثلاً بغسان زيدان، وكيل داخلية عاليه يوسف دعيبس شميط، مدير عام الإشراق وجدي الجردي، ومدير ثانوية الإشراق المتن الشيخ كامل العريضي، ومدير مدرسة العرفان صوفر الشيخ عماد فرج، ورئيس بلدية بعلشميه خالد الدنف، والعميد فادي أبي فراج، وحشد كبير من الفعاليات والمشايخ وأعضاء من المجلس المذهبي ومديري المدارس وأساتذة الجامعات وأفراد من المجتمع المدني.

بو نصار

بداية تحدث رئيس رابطة العمل الاجتماعي د. مكرم أمين بو نصار مرحبا بالحضور، وأشار إلى أهداف الرابطة وإنجازاتها ودورها الثقافي والاجتماعي لا سيما تشجيع التعليم العالي. وقال إن منبر الرابطة استضاف شخصيات وطنية كثيرة مثل كمال بك جنبلاط، الإمام موسى الصدر، الصحافي غسان التويني، الشعراء سعيد عقل ونزار قباني. وشكر داعمي الرابطة وعلى رأسهم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد بك جنبلاط والنائب تيمور جنبلاط وبنك بيروت والبلاد العربية وبنك الموارد وجمعية أهلنا وجميع الداعمين. ودعا الخريجين إلى للانتساب إلى الرابطة. وأشاد بكتاب الشيخ عمر أبي فراج المهم جداً، سواء لناحية أن هذا الكتاب هو الأول من نوعه، أو لناحية أهمية محتواه ومضمونه.

الشعار

ثم تولت إدارة الندوة رئيسة اللجنة الثقافية في رابطة العمل الاجتماعي المهندسة دنيا أبو خزام الشعار التي رحبت بصاحب الرعاية النائب أكرم شهيب، مشيدة بدوره الوطني ورعايته واحتضانه لكل نشاط تربوي واجتماعي راقٍ، كما رحبت بممثل شيخ العقل الأوحد لطائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن.

 ثم تحدثت عن سيرة الكاتب الشيخ عمر أبي فراج الحاصل على بكالوريوس "دراسات مالية وجمركية من جامعة بيروت العربية"، والحاصل على ماجستير "دراسات الجدوى الاقتصادية" من جامعة بيروت العربية، وكذلك حاصل على ماجستير "إدارة الأعمال" من الجامعة اللبنانية الأميركية  LAU. 

وقالت: لا عجب أن يكون كتاب الشيخ عمر مميزاً ومتميزاً نظراً لمسيرته التربوية والعملية الغنية والمنتجة، فهو أستاذ جامعي في عدة جامعات مرموقة منذ العام 2003، ويشغل منصب امين السر في ثانوية الإشراق، كما شغل منصب مدير إقليمي في قطر لشركة شحن ألمانية IQ MARTRADE، وكذلك تولى قسم التخليص الجمركي في شرك  GTS، كما تولى التدريب في العديد من الدورات المهمة حول حول تقنيات البيان الجمركي ومصطلحات التجارة الدولية.
وأضافت: نحتفي اليوم بتميز الشيخ عمر شحاذي أبي فراج الذي يشرفنا بتوقيع كتاب أكاديمي تقني هو نتاج دمجه خبرته العملية بالنظريه في مجالات متعددة ، مؤكدة أن هذا الكتاب هو المرجع الأول والوحيد في لبنان في مجاله معتمد في مناهج التدريس في نقابة وسطاء النقل لموظفي ومدراء شركات الشحن والتخليص الجمركي ولموظفي مرفأ بيروت.

أبو فراج

ثم تحدث الشيخ عمر أبو فراج الذي شكر صاحب الرعاية على رعايته وحضوره، كما شكر وكيل داخلية عاليه على دعمه.

ثم تحدث الشيخ عمر عن كتابه الذي يجمع بين الخبرة العملية والنظرية، والذي تمت كتابته في باللغة الإنكليزية بعد تشاور مع عدة خبراء جامعيين وأكادميين طلبوا منه أن يكون باللغة الإنكليزية التي هي لغة الأعمال الأكثر انتشاراً. ولكي يتم تدريسه للطلاب باللغة الإنكليزية في الجامعات والمعاهد.

كما أضاء على مضمون الكتاب ومحتواه الذي بات يدرس في العديد من الجامعات والمعاهد، وكذلك يشكل مادة أساسية في العديد من دورات التدريب للموظفين العاملين في المجال الجمركي والتجارة الدولية.
وأشار المؤلف إلى الصعوبات التي واجهته في جمع مواد الكتاب بسبب عدم وجود مراجع مكتوبة عن مواضيعه. كما أضاء المؤلف على أهمية الكتاب الذي يعتبر الأول من نوعه في مجال النقل والتخليص الجمركي في لبنان. 

الجردي

ثم كانت قصيدة لمدير عام مدارس الإشراق الشيخ د. وجدي الجردي مفعمة بالمحبة الصادقة والأدب الراقي والتي تحاكي موضوع الكتاب جاء فيها "فيه أصول لعلم ليس يدركه إلا الضليع وفيه الحسن منتشر
براً وبحراً وجواً في مرافقها كل الحدود له تنقاد والجسر". 

شهيب

وتحدث النائب شهيب فقال "يجمعنا الشيخ عمر أبي فراج حول كتابه الأكاديمي الجديد الذي يجمع ما بين الخبرة العملية والعلمية حول المرافئ والشحن والجمارك وغيرها من القضايا المهمة في هذا المجال الواسع."

و قال: "في الحقيقة لم يتسنَ لي قراءة هذا الكتاب البعيد بمواضيعه عن معرفتي والموجه لطائفة من القراء والخبراء المعنيين بمواضيعه القيّمة، إلا أن حضوري اليوم ورعايتي لهذا الحفل تأتي بخلفية مثلثة الأبعاد:

أولاً أن المؤلف هو شيخ عزيز مشهود له بكفاءته وسيرته العلمية والتربوية الجادة، وهو ابن بيت كريم معطاء كبلدته العزيزة. 

ثانياً: إن المؤلف ينتمي إلى مؤسسة تربوية عريقة ناجحة ومتميزة بعطائها الأكاديمي والتربوي والتعليمي والأخلاقي، فهو ينتمي إلى ثانوية الإشراق التي نعتز بمسيرتها التربوية، وخريجيها وبإدارتها وأساتذتها الذين تعودنا منهم أن يكونوا دائماً في مقدمة النجاح والتألق والارتقاء.

ثالثاً: أن الدعوة أتت من رابطة العمل الإجتماعي بما لها من صدق في مسيرة العمل المنتج الذي يضع في أولوياته نشر الوعي وثقافة الاعتدال والانفتاح والتواصل الجامعي والتعارف بين شريحة متقدمة من شرائح مجتمعنا المعروفي".

وأكد شهيب "سيبقى النشاط الاجتماعي التربوي والثقافي يجمعنا. مستمرون في ثوابتنا، متمسكون بخياراتنا الوطنية، منحازون إلى قضايا الناس، ملتزمون قوة القانون، حريصون على عدم الانجرار إلى خطاب صبياني وممارسة ولادية، متمسكون بالتوحيد، رافضون الفتنة، مترفعون عن الصغائر، ايماننا بالمؤسسات ومنطق الدولة ثابت".

مشدداً على "أننا عاملون بجد من أجل الوصول إلى حكومة متآلفة، فاعلة حتى لا تنفجر الأمور حماية للاقتصاد، حماية للمجتمع، حماية للأمن، حماية للوطن".

وختم قائلاً: "كل التحية للشيخ عمر، والتحية مكررة لمدرسة الإشراق ورابطة العمل الاجتماعي، وكل نشاط أكاديمي علمي راقٍ وأنتم بخير".

ثم أقيم حفل كوكتيل وتوقيع الكاتب مؤلفه الجديد.