البطريرك الراعي يستذكر أهمية المصالحة وعمقها مع موفد جنبلاط

خاص- الأنباء |

علمت جريدة "الأنبــاء" أن اللقاء الذي جمع مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريس بالبطريرك مار بشارة بطرس الراعي في بكركي صباح الثلاثاء كان مثمراً وإيجابياً، وكان تأكيد على أهمية العلاقة التي تربط بكركي بالمختارة والحرص على تعزيزها وتقويتها".

كما استذكر البطريرك أمام موفد جنبلاط مصالحة الجبل التاريخية مشدداً على معانيها وعمقها لأنها عززت العيش المشترك والتي عادت تكرست بتدشين كنيسة سيدة الدرّ في المختارة، وجميعها تصبّ  في خطوات طي صفحة الماضي والتأسيس للمستقبل.

وتم التأكيد خلال اللقاء على ضرورة التطلع نحو المستقبل برؤية إصلاحية جدية، كما تطابقت وجهات النظر حيال القلق من تدهور الوضع الإقتصادي والمالي، وأيضاً الصحي، وما يشكله فيروس "كورونا" المستجد من خطر على المجتمع برمته دون استثناء.