اليونان تنفي قتل مهاجرَيّن.. وفرنسا تتهم تركيا بـ "ابتزاز أوروبا"

03 آذار 2020 17:57:26

دحض الناطق الرسمي باسم الحكومة اليونانية، ستيليوس بيتاس، اليوم الثلاثاء، التصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن "أفراد حرس الحدود اليوناني قتلوا اثنين من المهاجرين على الحدود".

وكتب بيتاس على موقعه في شبكة تويتر: "قوات حرس الحدود اليونانية لم تطلق النار على أي شخص حاول الدخول إلى اليونان بطريقة غير شرعية. والأمر لا يعدو كونه مجرد معلومات مغلوطة جسيمة ومتعمدة: أخبار مزيفة".

وكان أردوغان قد قال في مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة مع رئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف، إن "الجيش اليوناني قتل اثنين من المهاجرين وجرح آخر أثناء محاولتهم عبور الحدود التركية اليونانية".

وفي السياق اتهم وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، تركيا، اليوم الثلاثاء، بـ "استغلال المهاجرين لابتزاز أوروبا"، وقال "إن على أنقرة احترام اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالتعامل مع اللاجئين على أراضيها". 

وقال لو دريان أمام أعضاء البرلمان أنه من "غير مقبول أن تستخدم تركيا قضية المهاجرين للضغط على أوروبا"، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

من جهتها، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، في وقت سابق، أن "الاتحاد الأوروبي يمكنه تقديم دعم مالي لليونان بقيمة 700 مليون يورو لحل أزمة المهاجرين"، مؤكدة أن "الاتحاد يشارك اليونان نفس المخاوف بشأن الوضع على الحدود، بعد فتح تركيا الحدود من جانبها أمام آلاف المهاجرين للعبور إلى أوروبا".

يذكر أنه بعد تفاقم الوضع في إدلب السورية، ذكرت تركيا أنها "لم تعد قادرة على كبح جماح تدفق المهاجرين واللاجئين"، وفتحت حدودها مع الاتحاد الأوروبي، ليتدفق على إثرها آلاف المهاجرين نحو اليونان، التي تجمع على حدودها مئات الضباط والشرطة من حرس الحدود، تساندهم وحدات الجيش، لمنع تسلل المهاجرين إلى أراضيها.

وفقا للبيانات الأولية، تم إيقاف أكثر من 24 ألف محاولة لانتهاك الحدود في الأيام الثلاثة الماضية، منذ يوم الجمعة، وتم اعتقال 183 شخصا.

هذا وفي عام 2016، وافق الاتحاد الأوروبي مع تركيا على خطة مشتركة لمكافحة أزمة الهجرة تنص على تقديم المساعدة المالية إلى أنقرة لاستقبال اللاجئين، وعودة جميع المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى اليونان من الأراضي التركية إليها، واستقبال المهاجرين السوريين القانونيين في الاتحاد الأوروبي من تركيا على أساس واحد مقابل واحد.