اللبنانيون اعتادوا الطوابير... ولو من أجل طابع!

الأنباء |

هذه الصورة ليست على باب أحد الأفران للحصول على ربطة خبز.

وليست على باب أحد المصارف لأخذ المصروف الأسبوعي الممنوح "بتربيح الجميلة" من حق الناس.

وليست طبعاً على باب أحد مراكز الفحص الطبي المتخصصة المجهزة التي أنشأتها الدولة على الفور في المناطق اللبنانية لفحص المرضى المحتملين ب?يروس كورونا.

الصورة أعلاه هي لمواطنين يحاولون شراء طوابع مالية من شباك البيع الضرورية لإتمام معاملاتهم؛ وذلك بعد أن فُقدت الطوابع من السوق. أما المناقصة لتلزيم طباعة كميات جديدة فسيتم فض عروضها في 16 أذار المقبل، كما سبق وأعلنت مصادر وزارة المالية عبر "الأنباء"، وبالتالي طباعة الكميات الجديدة من الطوابع سوف تستغرق وقتا.