بيان صادر عن لجنة متابعة المديرين المسلوبة حقوقهم من بدل الإدارة

الأنباء |

صدر عن لجنة متابعة المديرين في التعليم الرسمي البيان الآتي :

بعد إصدارنا للبيان الأول الذي حددنا فيه أولى خطواتنا للماطلبة بما هو أبسط حق من حقوقنا، وبعد سلسلة من إتصالات، أردناها واعدة وصادقة وأثبتنا حسن نوايانا وحسّنا العالي بالمواطنة، علقنا إعتصامنا الذي كان مقرراً يوم الخميس 20/2/2020 أمام مبنى وزارة التربية والتعليم العالي،  واذ بنا نفاجأ بتحركات يشوبها الشك وسوء النوايا أعادتنا إلى المربع الأول، علماً أن العمل على إعطائنا حقنا بال 10?‏ من أساس الراتب كتعويض للمديرين قبل إجراء دورة كلية التربية وال 5?‏ المتبقية بعد الإنتهاء من الدورة لا يتطلب سوى إرادة المعنيين والإيعاز إلى موظفي دائرة المحاسبة بتطبيق القانون، بعد ان وُقّع عليه من قبل الرؤساء الثلاثة، وبعد أن عبر كل اللجان المعنية عبر مسيرة نضال شاقٍ ومضنٍ استمر لخمس سنوات.

بناءً لما تقدّم، بتنا على يقين تام بأن تلك المحاولات المشبوهة ليست سوى قضماً ممنهجاً لحقوقنا، وليست سوى دهساً لكرامتنا الوطنية، وإنطلاقاً من رفضنا للذل والإهانة نعلن اليوم عن خطوتنا التالية يوم الأربعاء القادم الواقع فيه 26/02/2020 الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا  وهي عبارة عن إعتصام للمديرين في التعليم الأساسي ودور المعلمين والتعليم الثانوي داخل باحة مبنى وزارة التربية والتعليم العالي على ان يليها خطوات تصعيدية موجعة، علّنا بذلك نسمع من أصمّ أذنيه عن حقوقنا ومن إستهان بكرامة المعلم والمربي صوتنا المدوي بالحق، لأن صوت الحق يعلو ولا يعلى عليه.

وختم بيان لجنة المتابعة "زملائي وزميلاتي مديري المدارس والثانويات، ودور المعلمين والمعلمات أنتم من سطرتم البطولات في بناء الأوطان وأنتم من علمتم الأجيال الكرامة والعنفوان، الأربعاء القادم هو وقفة عز وإباء، وقفة كرامة في وجه من يريد إذلال التربية والتعليم في وطن العلم والثقافة.

معا نستمر معا ننتصر ولانهم عادوا عدنا