بالفيديو- جنبلاط: الأهم إنقاذ الوضع الإقتصادي من خلال الإصلاح والدعم العربي

20 شباط 2020 20:56:00 - آخر تحديث: 09 آذار 2020 18:54:45

لفت رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الى أن "رسائل أرسلت على وسائل التواصل الإجتماعي أدت إلى التوتر" معلناً أسفه لجهة عدم القدرة على السيطرة على مواقع التواصل الإجتماعي، وأضاف "نبهت ودعيت شخصياً الى الهدوء، لكن الإستفزاز والاستفزاز المضاد أدى إلى ما حصل".

وقال جنبلاط : "ليس هناك أي خطر علي، أنني بحماية قوى الأمن الذي أثق بها (الجيش والدرك وغيرهم...)، لا ضرورة لكل هذا الجمهور، وهذا الحماس، علينا ان نستمر جميعاً ومع الحراك المسؤول في محاولة إنقاذ الدولة والإقتصاد والقيام بالإصلاح الضروري كما ورد في التقرير التقني للصندوق النقد الدولي".

وأضاف: "من السهل الهجوم على المصارف وغير المصارف، وأفهم جوع الناس لكن من دون إصلاح لا يمكن الخروج من هذه الأزمة".

وقال جنبلاط: "كل له نظرية وأنا أيدت الحكومة على الرغم من انه قيل عنها حكومة اللون الواحد لأني ضد الفراغ ولمحاولة إنقاذ البلاد مع المؤسسات الدولية، وهناك من يخالفني الرأي، فهو حر ولن أتصدى لحرية الرأي".

وعن سؤال حول فرضية محاصرة العهد له عبر التظاهرة، رفض جنبلاط هذا المنطق قائلاً: "لا أحد يستطيع إلغاء الآخر، والأهم إنقاذ الوضع الإقتصادي في الوقت الحاضر من خلال الإصلاح والدعم العربي".

ورداً على سؤال عما اذا كان هناك اتصالات مع العهد، قال جنبلاط: "لا إتصالات لكننا مستعدون لكل إيجابية لأن مصلحة البلد أقوى من المصالح الفئوية".