جنبلاط يؤكد على حق التظاهر ويذكر بمكامن الفساد والهدر في الدولة

الأنباء |

قالها وليد جنبلاط قبل 17تشرين وبعده، التظاهر حق مشروع للتعبير عن الرأي، واليوم يؤكد من جديد على هذا الحق وعلى حرية التعبير الذي من أجله كانت تظاهرة منظمة الشباب التقدمي في 14 تشرين الأول. 

لن ننجر الى صدام مع احد يحاولون جرنا اليه، ولن نكون في مواجهة عبثية يريدون ان ننخرط فيها. 

فمهما نصبوا لنا الأفخاخ، ومهما حاولوا استدراجنا، سنبقى متعالين وواعين ومدركين لخطورة ما يحاك، وسنبقى مصوبين على الهدف الاساس الذي استنزف مالية الدولة وهو الكهرباء، اضافة الى استمرارنا في التصويب على التهريب عبر الحدود، ومطالبتنا بضرائب على الاملاك البحرية وغيرها من الاصلاحات التي لا مناص من تحقيقها للخروج من ازمتنا، وبذلك نكون قد انتصرنا على الذين يدّعون الاصلاح والتغيير ومحاربة الفساد. 

هذا ما اكد عليه رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط للشباب الذين اموّا كليمنصو للتعبير عن وقوفهم الى جانبه (فيديو)