عون: إضطرابات الوضع في الشرق الأوسط أثر سلباً على لبنان

الأنباء |

 ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المستشار البريطاني الاعلى للدفاع في شؤون الشرق الاوسط الجنرال السير جون لوريمير الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان "الازمة الاقتصادية والمالية التي يعاني منها لبنان حاليا، هي موضع معالجة للحد من تداعياتها"، لافتا الى ان "صندوق النقد الدولي سوف يقدم خبرته التقنية في الخطة التي ستعتمد في هذه المعالجة".

وخلال اللقاء الذي حضره الوزير السابق سليم جريصاتي والسفير البريطاني في لبنان كريس رامبلينغ، اكد الرئيس عون ان "الاوضاع المضطربة في عدد من دول الشرق الاوسط عموما وفي سوريا خصوصا اثرت سلبا على الاوضاع في لبنان وسوف نعمل على الحد من تداعياتها على الواقع اللبناني".

وشكر الرئيس عون الحكومة البريطانية على "الدعم الذي تقدمه للجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي سواء في بناء الابراج او التجهيز والتدريب ومشاركة ضباط في دورات في بريطانيا، او استحداث نظام جديد للمراقبة المرئية بواسطة الكاميرات وانشاء غرف تحقيق نموذجية".

وكان الجنرال لوريمير نقل الى الرئيس عون "استمرار المملكة المتحدة بدعم لبنان وخصوصا الجيش والقوى الامنية"، متمنيا ان "يتمكن لبنان من تجاوز الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها".

وزيرة العدل
وعرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع وزيرة العدل ماري كلود نجم، خلال استقباله لها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، اوضاع وزارة العدل عموما وسبل تفعيل القضاء خصوصا، لا سيما ما يتصل بالملفات العالقة وخصوصا المالية منها.

المدير العام لمياه لبنان الجنوبي
واطلع الرئيس عون من رئيس مجلس الادارة المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي الدكتور وسيم ضاهر على مشروع "حيرام"، الهادف الى الارتقاء بالمؤسسة الى مصاف المؤسسات الخدماتية في الدول المتقدمة ووفق معايير ومواصفات المؤسسات العالمية.

كما اطلع ضاهر رئيس الجمهورية على ما تم انجازه في المرحلة الاولى من المشروع الذي يتناول "انظمة الادارة والتشغيل والصيانة والجباية الذكية" والذي سوف يتم الاعلان عنه في حفل يقام يوم الخميس 27 شباط الجاري في مجمع " DUNES" في بيروت برعاية رئيس الجمهورية.

وشدد الرئيس عون على "ضرورة توفير افضل الخدمات للمواطنين وازالة الصعوبات التي تحول دون ذلك".