الريس: لممارسة السلطة والمعارضة بمسؤولية نظراً للاستحقاقات الداهمة

الأنباء |

نبه مستشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريّس من خطورة الوضع الإقتصادي والمالي مع إقتراب إستحقاقات الـ"يوروبوندز"، مفضلاً التفاوض مع الجهات المعنية، محذراً من "عدم الدفع المطلق" لما قد يرتبه نتائج عدة على الدولة.
 
واستبعد الريس في حديث لـ"أن بي أن" قيام جبهة معارضة موحدة لغياب عوامل عديدة، أبرزها فقدان العلاقات الثنائية الجيدة بين أطراف المعارضة، مشيرا إلى أن كل فريق يعارض من موقعه، مشدداً على أهمية التحلي بالمسؤولية على صعيد السلطة والمعارضة نظراً للاستحقاقات الداهمة. 

وعن التحالف مع تيار المستقبل، أكد الريّس عمق العلاقة التاريخية بين الطرفين، والتنسيق الدائم في الأمور السياسية والمناطقية، خصوصاً على مستوى الإجتماعات بين التنسيقيات التي تلت الإجتماع الثنائي بين رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري.

وردا على سؤال عن الهيكلية التنظيمية داخل "التقدمي"، أعلن الريّس أن الحزب التقدمي الإشتراكي باشر بورشة تنظيمية سبقت تحركات 17 تشرين، وهذه الورشة هي عبارة عن عمل مستمر.