إردوغان: لن يهدأ لنا بال حتى نطهِّر سوريا من "وحشية النظام"

وكالات |

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (السبت)، إن المشكلة في إدلب بشمال غربي سوريا لن تُحل إلا بعد أن تنسحب قوات النظام السوري إلى ما وراء الحدود التي وضعتها تركيا وروسيا في اتفاقهما عام 2018.

وأضاف إردوغان، حسب وكالة "رويترز": "الحل في إدلب هو انسحاب النظام السوري إلى الحدود المنصوص عليها في الاتفاقات، وإلا فإننا سنتعامل مع هذا قبل نهاية فبراير (شباط)"، في تقديم على ما يبدو لموعد نهائي أعلنته تركيا بحلول نهاية فبراير.

وأضاف: "نود أن نفعل هذا بدعم من أصدقائنا، وإذا اضطررنا لسلوك الطريق الصعب فنحن مستعدون لهذا أيضا".

وتابع قائلاً: "لن يهدأ لنا بال حتى نطهّر سوريا من التنظيمات الإرهابية ومن وحشية النظام السوري".