هل يؤثر خلاف تركيا وروسيا في إدلب على صفقة "إس 400"؟

وكالات |

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم السبت، إن الخلافات حول سوريا ينبغي ألا تؤثر على علاقات أنقرة بموسكو أو تعرقل صفقة شراء تركيا لمنظومة "إس 400" الصاروخية الروسية. في إشارة إلى الصفقة التي أبرمتها أنقرة مع موسكو لشراء منظومة "إس. 400" الدفاعية الجوية الروسية رغم معارضة واشنطن للأمر.

وشدّد أوغلو أن على خلافات أنقرة مع موسكو بشأن الملف السوري "يجب ألّا تؤثّر" على العلاقات مع روسيا.

ونقلت وكالة "تاس" عن جاويش أوغلو قوله بعد اجتماعه بنظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن: "لا يمكننا تغيير مواقفنا المبنية على المبادئ أو سياستنا بسبب خلافات فردية مع دولة أو أخرى. علينا ألا نسمح للمشاكل في سوريا بالنيل من تعاوننا وعلاقاتنا".

كما قال أوغلو إن وفداً تركياً سوف يعقد محادثات في روسيا يوم الاثنين بشأن الوضع في محافظة إدلب في خضم مخاوف متفاقمة إزاء وقوع كارثة إنسانية هناك.

لافروف

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده تربطها علاقات جيدة بتركيا، إلا أن بعض الخلافات تنشب بينهما أحيانا.

وأضاف خلال مؤتمر ميونيخ للأمن "لدينا علاقات جيدة جداً مع تركيا. وهذا لا يعني أنه ينبغي علينا الاتفاق بشأن كل شيء. الاتفاق التام بشأن كل القضايا لا يمكن أن يكون ممكنا بين أي دولتين".