وداع حاشد للشيخ خالد حصن الدين في بلدة المختارة

الأنباء |

شيعت بلدة المختارة وبلدات الشوف، مختار بلدة المختارة المرحوم الشيخ خالد عادل حصن الدين في مأتم شعبي حاشد، وقد نعاه رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط وأهالي بلدة المختارة.

شاركت في التشييع  داليا جنبلاط إلى جانب وفد حزبي قدم التعازي بإسم رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط. وقد ضم الوفد النائب السابق علاء الدين ترو، عضو مجلس قيادة الحزب د. وليد خطار، مفوضي الشؤون الإجتماعية، التربية والمعلوماتية: خالد المهتار، سمير نجم، وفراس أبو شقرا، رئيس مكتب التنمية الإجتماعية د. وئام أبو حمدان، الدكتور ناصر زيدان، وكيلي داخلية الشوف وإقليم الخروب: د. عمر غنام ود. بلال قاسم، رئيس مكتب الأشغال المهندس نديم نمور، المعتمدين: د.بسام البعيني، المهندس سلام عبد الصمد، المهندس نزار أبو حمدان ووليد الأشقر، مدير فرع المعلم_المختارة في "التقدمي" أيمن الدبيسي، أعضاء من جهاز وكالة داخلية الشوف، مدراء وأعضاء هيئات الفروع الحزبية.

وحضر المأتم وفد من المشايخ ممثلا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، رئيس أركان الجيش اللبناني اللواء الركن أمين العرم، مأمور نفوس قضاء الشوف راجح نصر، الأب إيلي كيوان، الشيخ وجدي أبو حمزة، رئيس رابطة مخاتير الشوف صلاح كرامي، وفد من مشايخ مؤسسة العرفان التوحيدية، رؤساء بلديات ومخاتير، فعاليات إجتماعية وأهلية، وحشود دينية وشعبية أمت دار بلدة المختارة من مختلف قرى وبلدات الشوف لتقديم واجب العزاء.

تخلل المأتم كلمات رثاء ألقاها كل من مدير ثانوية العرفان-السمقانية عفيف راسبيه، سامي سلمان وحكمت أبو فراج، أثنت بمجملها على مزايا الراحل وخصاله الحميدة.

بعدها أقيمت الصلاة على روح الفقيد، ووري الجثمان الثرى في مدافن البلدة، وقد تقبلت عائلته التعزية من وفود المشيعين.