النائب جنبلاط جال في الشوف الأعلى

12 كانون الثاني 2020 16:42:00 - آخر تحديث: 12 كانون الثاني 2020 16:50:58

جال رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط، يرافقه وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الإشتراكي د. عمر غنام ومعتمد الشوف الأعلى، المعتمدية الأولى سلام عبد الصمد، على بلدات باتر، عماطور، عين قني وبطمة لتقديم واجب العزاء.

بداية الجولة كانت في بلدة باتر حيث قدم النائب جنبلاط تعازيه لعائلات عزام، فارس، عودة، خطار وعرنوس، وكان في إستقباله رجال دين، مفوض الحكومة لدى مجلس الإنماء والإعمار د. وليد صافي، عضو مجلس قيادة الحزب د. وليد خطار، القاضي الشيخ سليمان غانم وفعاليات بلدية، إختيارية وحزبية، وجمع من الأهالي.

بعدها إنتقل النائب جنبلاط والوفد المرافق له إلى بلدة عماطور معزيا عائلتي عبد الصمد وأبو شقرا، عائلات بريش، صفا وعلم الدين في بلدة عين قني، وعائلات أبو هنا، بو نصر الدين، زين الدين ورزق في بلدة بطمة، حيث تجمع رجال دين، مدراء وأعضاء فروع "التقدمي"، رؤساء بلديات ومخاتير، وجموع من أبناء هذه البلدات لإستقبال جنبلاط.

خلال الجولة إطلع النائب تيمور جنبلاط من الأهالي على الأوضاع الإنمائية لهذه البلدات، وعلى القضايا الحياتية والمعيشية لأبنائها، واعدا بمتابعتها مع المعنيين.

(*) تصوير: فراس أبو خزام