الأزمات تتلاحق.. لبنان مهدد بالانفصال عن عالم الانترنت

12 كانون الثاني 2020 09:00:00 - آخر تحديث: 12 كانون الثاني 2020 12:37:36

شح الدولار ينذر بأزمة كبيرة في كل القطاعات. وجديد هذه الأزمات والتداعيات المتلاحقة ما حذّرت منه أوساط "هيئة اوجيرو"، وهو احتمال توقف خدمة الانترنت في لبنان خلال هذا العام، نتيجة صعوبة تحويل مستحقات مقدمي هذه الخدمة خارج لبنان بالدولار، إذ في حال التأخر عن سداد الفواتير سيتم إخراج لبنان عن الشبكة.

وضع لبنان على شبكة الانترنت يكلّف الدولة اربعة ملايين دولار سنوياً، مليونان كلفة تشغيل وصيانة، ومليونان آخران كلفة الاشتراك أو الاستجرار، تسدد بدفعات فصلية. 

وجرّاء أزمة الدولار أيضا سيتوقف المورّدون عن إعطاء هيئة أوجيرو التجهيزات اللازمة للقيام بأعمال الصيانة وتركيب خطوط جديدة. 

معنى ذلك إن حدث، أن عزلة لبنان ستزداد، وستتوقف فيه "دورة الحياة" التي باتت مرتبطة بالانترنت. فهل ستعجز الدولة عن تأمين هذا المبلغ الزهيد نسبيا، ونجد أنفسنا خارج التغطية، أو خارج كوكب الارض؟!.