طهران تعترف: أسقطنا الطائرة الأوكرانية

الأنباء |

بعد نفيها تقارير رجحت أن صاروخاً أطلقه الحرس الثوري الإيراني ضمن الرد على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني أسقط طائرة الركاب الأوكرانية عن طريق الخطأ، عادت واعترفت ايران بإسقاط طائرة البوينغ 737 عن غير قصد بسبب "خطأ بشري"، بحسب ما أعلنت قيادة القوّات المسلّحة الإيرانيّة، وعزت سبب ذلك إلى أن الطائرة حلقت قرب موقع عسكري حساس تابع للحرس الثوري وأُسقطت من دون قصد، ظنا أنّ البوينغ الأوكرانيّة طائرة معادية.

وقد أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه يتحمل "المسؤولية الكاملة" عن الحادث، مقدما اعتذاره عن الكارثة التي أودت بحياة 176 شخصا. وقال قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري، أمير علي حاجي زاده، إن الولايات المتحدة هددت بضرب 52 هدفا في إيران، لذلك كانت جميع الوحدات الهجومية والدفاعية في حالة تأهب. وأشار إلى أن النظام الصاروخي أخطأ بتحديد هوية الطائرة الأوكرانية، مضيفا أن مسؤول جهاز الرصد كانت لديه عشرة ثوان فقط ليتخذ قرار الرد.

 هذا وأكد قائد قوات الجو-فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني أن الجندي أطلق الصاروخ الذي أسقط الطائرة الأوكرانية من دون حصوله على تأكيد لأمر الإطلاق بسبب "تشويش" في الاتصالات. وقال إن الجندي اعتقد أن الطائرة "صاروخ كروز" وكان لديه "عشر ثوانٍ" لاتخاذ القرار.

وتأتي الخطوة الإيرانية بعد أن رجحت عدة دول غربية أن تكون الطائرة وهي من طراز "بوينغ 737" قد سقطت من جراء التعرض لصاروخ إيراني، بشكل غير مقصود.

اوكرانيا
في المقابل أعلن مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قدم اعتذارا باسم بلاده عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.
 
واعتبر زيلينسكي أن إقرار إيران بإسقاط الطائرة خطوة في الاتجاه الصحيح، مشيرًا إلى أنه ينبغي محاسبة المسؤولين.
 
وقال زيلينسكي على "تويتر" بعدما تحدث مع روحاني: "أشدد على ضرورة استكمال تحديد هوية الجثث وإعادتها إلى أوكرانيا على الفور... ينبغي محاسبة الجناة".

كما أفاد مكتب رئيس أوكرانيا بأن الرئيس زيلينسكي تحدث إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون وأن الأخير أعلن بدء إجراء رسمي لفتح تحقيق دولي في تحطم الطائرة الأوكرانية.
 
 من جهتها، أعلنت شركة الخطوط الدولية الأوكرانية إنها غيرت مسارات طائراتها بالفعل ولن تطير فوق إيران. وأضافت الشركة أن طائرتها المنكوبة لم تتلق أي تحذير من مطار طهران فيما يتعلق بوجود تهديد محتمل قبل إقلاعها.

روحاني
واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" أن "إسقاط إيران الطائرة الأوكرانية مأساة كبيرة وخطأ لا يُغتفر". وذكر روحاني في تغريدة أخرى أن "إيران نادمة جدا على الإسقاط غير المتعمد للطائرة الأوكرانية".

ظريف
وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على تويتر، إنه "يوم حزين. النتائج الأولية للتحقيق الداخلي من قبل القوات المسلحة أنه خطأ بشري في وقت الأزمة الناجمة عن المغامرة الأميركية أدت إلى كارثة". وأضاف "نأسف بشدة واعتذارنا وتعازينا لشعبنا ولأسر جميع الضحايا وللأمم المتضررة الأخرى".

خامنئي
من جهته، أمر المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي القوات المسلحة الإيرانية بمعالجة "التقصير" بعد إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.
 
وقال خامنئي: "أناشد هيئة الأركان العامّة للقوّات المسلّحة أن تتمّ متابعة موارد التقصير المحتملة في هذا الحادث الأليم" لضمان عدم تكرره، وفق بيان نشر على موقعه الرسمي وحسابه على "تويتر".

 واشنطن 
بدوره أكد مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، السبت، أن تهور إيران تسبب مرة أخرى بعواقب مدمرة جدا، في إشارة إلى اعتراف الحرس الثوري الإيراني بإسقاط الطائرة الأوكرانية ومقتل كل من كانوا على متنها.  

بريطانيا
وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون إن اعتراف طهران بإسقاط الطائرة الأوكرانية خطوة أولى مهمة، مشدداً على ضرورة إجراء تحقيق دولي شامل وشفاف ومستقل لإعادة حق من لقوا حتفهم".

وأضاف جونسون أن تحطم الطائرة الأوكرانية يؤكد أهمية وقف تصعيد التوتر في المنطقة.