"التقدمي" واكب اوضاع الاهالي وقرى راشيا في العاصفة

عارف مغامس |

شهدت ساعات ليل أمس تراكم كميات اضافية من الثلوج في قضائي راشيا والبقاع الغربي، تراوحت سماكتها بين 20 سم في القرى التي لا يزيد ارتفاعها على 1000 م وصولا الى اكثر من 140سم  في ينطا وديرالعشاير وبكا وتجاوزت المترين على بعض تلال تلك القرى والاماكن التي تعرضت للرياح القوية، في وقت تكدست كميات كبيرة جدا فوق مرتفعات جبل الشيخ الذي يصل ارتفاعه في أعلى قممه الى2814م .

ابو منصور

اعمال فتح الطرق استمرت حتى ساعات متأخرة  من ليل أمس حيث عملت الجرافات والآليات التابعة لاتحاد بلديات جبل الشيخ على فتح طريق راشيا - عيحا وضهر الاحمر راشيا وطريق المستشفى الحكومي وغيرها من الطرقات بمواكبة مباشرة من رئيس الاتحاد صالح ابو منصور الذى اشار الى ان الفرق الميدانية التي يشارك فيها عناصر شرطة الاتحاد وفريق من المتطوعين عملت حتى منتصف الليل بمتابعة من عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور، وبالتنسيق مع مركز جرف الثلوج في المنطقة، ولفت الى ان العمل جار منذ ساعات الصباح على استكمال فتح بعض الطرق في الاحياء.

دلال

من ناحيته لفت رئيس بلدية راشيا المهندس بسام دلال الى ان جرافة البلدية وآلياتها عملت خلال ساعات الليل ومنذ صباح اليوم على فتح معظم طرق راشيا الداخلية وفي احيائها وسوقها الاثري وصولا الى طريق القلعة والطرقات المؤدية الى منطقة اليابسة والفاقعة، وتم رش كميات من الملح للتخفيف من حدة الجليد، مؤكدا استمرار الاشغال اضافة الى قيام فرق الصيانة خلال العاصفة باصلاح المولد الكهربائي الذي يغذي قسما من بلدة راشيا.

زهرة

رئيس القسم الاداري في اتحاد بلديات قلعة الاستقلال وبلدية البيرة الحاج محمد زهرة اشار الى وقوع خمسة انهيارات على طريق البيرة الرفيد وفي عدد من الجدران الداخلية بين القرى إضافة الى  تضرر في بعض الاملاك الخاصة، مشيرا الى ان الاتحاد وبمتابعة من رئيسه فوزي سالم  ورؤساء البلديات  تعمل وتواكب العاصفة رغم الديون المتراكمة وعدم تحويل الاموال الى البلديات والاتحادات لكن حاجات المواطنين ومساعدتهم والوقوف الى جانبهم في هذه العاصفة اولوية حيث قام الاتحاد بفتح الطرق ورش الملح وتسيير دوريات لعناصر الشرطة اضافة الى اغاثة عدد من السيارات العالقة على الطريق الرئيسة بين بيادر العدس ومفرق كفردينس وعلى الطرقات الجبلية باتجاه عين عرب وبكا وفي القرى الجبلية، كما ساعدنا في اغاثة عدد من العائلات السورية النازحة والواقعة في نطاق اتحاد البلديات وبلدية البيرة، داعيا الى الاسراع في تحويل الاموال الى البلديات لحل بعض ازماتها المتراكمة.  

التقدمي 

وبتوجيهات من مفوضية الشؤون الداخلية في الحزب التقدمي الاشتراكي والنائب وائل ابو فاعور تابع وكيل داخلية البقاع الجنوبي في الحزب التقدمي الاشتراكي رباح القاضي أوضاع القرى مع مدراء فروع التقدمي ومعتمدي المناطق الذين واكبوا البلديات وفرق جرف الثلوج في معظم قرى المنطقة، اضافة الى عمليات اغاثة نفذت داخل بعض القرى ومساعدة بعض العائلات.

مراكز جرف الثلوج في بلدات ينطا وعين عطا وعيحا تعمل منذ ساعات الصباح على فتح الطرق الرئيسة خصوصا طريق عيثا ينطا بكا رغم الرياح الشديدة التي تعيق عمل سائقي الجرافات في وقت تحاول جرافة كبيرة تابعة لوزارة الاشغال في مركز ينطا على فتح طريق ينطا دير العشاير حيث تشكلت طبقات سميكة من الجليد تحت الثلوج بالتزامن مع اشتداد سرعة الرياح وتدني درجات الحرارة الى ما دون السبع درجات تحت الصفر. كما قامت الجرافات بفتح بعض الطرق المراكز العسكرية في المناطق الجبلية والجرود.

سالم

منسق خطة لبنان للاستجابة للأزمة السورية في وزارة الشؤونالاجتماعية في البقاع حسين سالم، تابع عبر فريق العمل التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية بتوجيه من  الوزير بيار بو عاصي وبمساعدة من وزارة الداخلية والبلديات وUNHCR في البقاع وحتى ساعات متاخرة باغاثة اكثر من 3000 نازح سوري تهدمت خيمهم بشكل كامل جراء العاصفة، بالتنسيق مع محافظ البقاع كمال ابو جودة ومخابرات الجيش من خلال تسهيل ودعم فرق العمل الاغاثية.

سالم  امل العودة الامنة والقريبة للنازحين السوريين الى بلدهم  لفت ان اوضاع مخيمات النازحين في البقاعين الغربي والاوسط مزرية، حيث اقتحمتها السيول والأمطار وتم نقل مئات النازحين في المخيمات المحاذية لنهر الليطاني الى عدد من المدارس ومراكز تجمعات النازحين والقاعات والمساجد.

 كما استقبلت مدارس جمعية كياني التي ترأسها السيدة نورا جنبلاط مئات النازحين الذين اغرقت العاصفة مخيماتهم ووزعت داليا وليد جنبلاط الألبسة والبطانيات والحرامات لمئات العائلات النازحية في البقاع الاوسط. ولا تزال فرق الاغاثة تعمل على خط ترميم ما تداعى من مخيمات وتأمين مستلزمات السكن والتدفئة للذين هجرتهم العاصفة بقاعا.