اليونيسف: أسرة من بين كل 4 عائلات تعيش في حالة فقر في لبنان

الأنباء |

 

دعت اليونيسف لإعطاء الأولوية للأطفال وضمان حمايتهم خلال الأزمة الحالية التي يمر بها لبنان. وطالبت المؤسسات الوطنية والدولية والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمجتمعات والأُسر بالعمل على حماية الفتيات والفتيان من تأثير الأزمة الاقتصادية المتفاقمة.

ووفقًا للتقديرات المتوفرة لليونيسف، فإن أسرة من بين كل أربع أسر لبنانية تعيش في حالة فقر، وتؤثر الأزمة الحالية سلباً على العديد من الأسر وتطال الأطفال بشكل خاص.

واكدت اليونيسف انها تواصل دعم الوصول إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية مع تطوير المساعدة الاجتماعية الوطنية ودعت الجهات الفاعلة للوصول للأسر الفقيرة وتقديم المساعدة الاجتماعية لهم. ولفتت الى انها ستواصل العمل مع شركائها والدول المانحة لتوسيع نطاق برامجها وتأمين التمويل اللازم للوصول للأطفال المعرضين لخطر الوقوع تحت خط الفقر خلال هذه الأزمة.

وبحسب اليونيسف فإن الفقر المتزايد يؤثر على الفتيات والفتيان بطرق عدة، بما في ذلك تغذيتهم، تعليمهم وصحتهم، كما يترك أثراً طويل الأمد على نموهم العاطفي والاجتماعي وإمكاناتهم ورفاههم في المستقبل. ويمكن لهذه الأزمات أن تؤدي إلى ارتفاع معدلات عمل وزواج الأطفال كما يمكن أن تزيد من خطر تعرض الأطفال لسوء المعاملة والإهمال. ويواجه الشباب صعوبة في إيجاد فرص للاستمرار في التعلم وبناء مهاراتهم والعثور على عمل كريم.