قاطيشا لـ"الأنباء": الفريق الممانع يحرج الرئيس المكلّف

صبحي الدبيسي |

علّق عضو تكتل الجمهورية القوية النائب وهبي قاطيشا على كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عقب اغتيال القائد في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني؛ فأشار إلى أن ما قاله نصرالله "لا يخيف" لأنه وجّه كلامه "ضد القواعد الأميركية في المنطقة الموجودة في العراق تحديداً وفي عدد من الدول العربية:، فيما في لبنان ليس هناك أي قاعدة أميركية.

واعتبر قاطيشا في حديث لجريدة "الأنباء" الالكترونية أن نصرالله يكون بهذا الكلام قد حيّد لبنان بعض الشيء عما سيحصل من تطورات عسكرية.

قاطيشا قلّل من أهمية انعكاس ما يجري في المنطقة على الوضع الحكومي إذ أن الأمور كانت متجهة نحو الممانعة، مضيفا "لم يكن البلد بصدد الوصول الى تشكيل حكومة موحدة كي نخشى عليها اليوم؛ فالمشاورات ما زالت هي هي، والضغوط على الرئيس المكلف ما زالت من الجهة التي تبنت تكليفه لهذه المهمة. والحكومة لن تكون حكومة مستقلين كما يدّعي الرئيس المكلف، ولو كانت كذلك فماذا يفعل الخليلان والوزير جبران باسيل الذي لن يسمح له بتعيين ديمانوس قطار وزيراً للخارجية؟ ما يعني أن الفريق الممانع يتخذ من التطورات في المنطقة غطاء لإحراج دياب للرضوخ لشروطهم"، مبدياً خشيته من عدم قدرته على التشكيل وإحراجه لإخراجه.