محمية أرز الشوف.. زراعة مستدامة تحاكي زراعة الأجداد

الأنباء |

في زمن تراجع الاهتمام بالقطاع الزراعي في لبنان، والابتعاد عن الارض، تعمل ادارة محمية أرز الشوف على اعادة إحياء الزراعة، والتشجيع على استصلاح الاراضي الزراعية بشكل يتواءم مع النظم الايكولوجية والبيئية.

تعمل ادارة المحمية مع ما يزيد عن مئتي مزارع وسبع تعاونيات زراعية في كافة قرى المجال الحيوي للمحمية (مرستي- جباع- معاصر- بتلون- الباروك- الورهانية - باتر) وهي شملت حتى اليوم حوالي 150 هكتارا. 

وتتركز على الزراعة المستدامة الشبيهة بزراعة الأجداد، وتلبي في الوقت نفسه حاجات هذا العصر. وتعتبر محمية أرز الشوف ان هذا الخيار مفيد لادارة اراضينا ونظمنا الايكولوجية بطريقة مستدامة، تخدمنا وتخدم أمننا الغذائي، وكذلك تخدم بيئتنا التي هي خيارنا الوحيد لحياة افضل مصانة من التلوث والمشاكل البيئية. 

يؤكد القيمون على المحمية ان الاحراج البرية القريبة من الاراضي الزراعية تشكل جزءا منها أساسيا لا يتجزأ من نظامنا الزراعي، إذ تؤمن الحشرات المفيدة والطيور التي تساعدنا في ادارة مزارعنا. 

وتلخص المحمية الزراعة المستدامة بـ: 
1- استخدام الممارسات الزراعية الصديقة للبيئة. 
2- الاستفادة من كافة الكائنات الموجودة في اراضينا.
3- تطوير الإنتاج الحيواني، بالاضافة الى الانتاج الزراعي، وكذلك تحويل جزء من المحاصيل الزراعية الى مونة ومقطرّات وغيرها. 
4- استعمال المياه بكميات قليلة على الأشجار والشجيرات.
5- زرع الأشجار والنباتات المحلية التي تستطيع ان تتأقلم مع التغيرات المناخية، مثل التين والعنب والسمّاق والصنوبر والجوز والرمان والزعتر وغيرها. 
6- - الاستفادة من كافة الفضلات الزراعية والحيوانية لإنتاج السماد الطبيعي – الكومبوست. 
7- اعتماد الأسواق المحلية لتسويق المنتجات لتفادي استغلال الأسواق الكبيرة والتلوث الناتج عن نقل المحاصيل الى الأسواق. 
8- ربط مزارعنا بالبرامج السياحية الموجودة، مزارعنا هي جزء من عوامل الجذب السياحي. 
9- مزارعنا هي مدارس لأطفالنا وطلابنا لخلق جيل يعي أهمية الزراعة والنظم الايكولوجية.
الزراعة المستدامة تستطيع ان تكون نمط حياة مستدامة، صحية، بيئية، تخدم جيلنا والأجيال القادمة.
خطوات عملية تجهد ادارة محمية أرز الشوف على اتباعها، من شأنها استغلال الأرض بطريقة تخدم المزارع والبيئة على حد سواء، تزاوج بين المفاهيم البيئية والصحية ومتطلبات العصر.