"بلومبيرغ": الأنظار تتجه إلى 2020... استحقاق هام للبنان!

ترجمة: جاد شاهين |

نشرت وكالة "بلومبيرغ" مقالاً كشفت فيه عن المخاطر التي تنتظر منطقة الشرق الأوسط في العام 2020، وكان للبنان نصيب في التوقعات.

ونقلت الوكالة عن المدير في فريق الشرق الأوسط وأفريقيا لدى فيتش للتصنيفات الائتمانية كريسجانيس كروستينس قوله إنّ معدلات البطالة المرتفعة بين الشباب وسوء الإدارة وغيرها من المشكلات التي ساهمت في اندلاع الانتفاضات في الربيع العربي عام 2011، تستمرّ بتهديد الاستقرار السياسي في دول عدّة في الشرق الأوسط، ولفت إلى أنّ الحكومات في العراق ولبنان ومصر والجزائر وإيران والسودان ستجهد من أجل إصلاح اقتصاداتها من خلال برامج قد لا تحظى بشعبية.

وأشارت "بلومبيرغ" إلى أنّ تخلّف لبنان عن سداد ديونه وهو البلد الثالث من حيث المديونية في العالم، سيؤثر على المنطقة بأسرها، موضحةً أنّ كل الأنظار تتجه إلى سندات بقيمة 1.2 مليار دولار، على لبنان تسديدها في 9 آذار 2020.

وأوضحت أنّ لبنان لم يتخلّف من قبل عن تسديد الإستحقاقات المالية خلال الحرب والصراعات السياسية.

وأضافت الوكالة أنّ احتمال نشوب حرب مع إيران والقوات التابعة لها في المنطقة  دفعت دول الخليج إلى إعادة التفكير الاستراتيجي. 

واعتبرت أنّ أي إشارة إلى مصالحة سعودية - إيرانيّة، أو وضع حد للحظر المفروض على قطر، من شأنه أن يعطي دفعة قوية للاستثمار في المنطقة.