علوش لـ"الأنباء": هذه حقيقة موقف الحريري

16 كانون الأول 2019 15:57:21

اعتبر القيادي في تيّار المستقبل، النائب السابق مصطفى علوش، أن قبول الرئيس سعد الحريري بتشكيل الحكومة بأكثرية ضئيلة، وإحجام قوىً وازنةً عن تسميته لهذه المهمّة الصعبة لا يعدّ ضعفاً بالنسبة له، بقدر ما يمكن اعتباره تحسّساً منه لخطورة المرحلة، ولما آلت إليه الأمور في الشهرين الماضيين، واستعداده ليكون شريكاً في الإنقاذ، منعاً لحصول الكارثة التي يسعى إليها البعض.

وأشار علوش في حديثٍ مع "الأنباء" إلى أنّ الحريري أجرى في الآونة الأخيرة مراجعةً نقدية لكل المرحلة السابقة، مؤكداً أنه لن يشكّل حكومةً على غرار سابقاتها، وأنه يرى اليوم الوضع ملائماً للذهاب إلى تشكيل حكومةٍ وفق شروطه تكون قادرةً على انتشال لبنان من المحنة التي يتخبط بها منذ ما قبل الانتفاضة، وإيجاد الحلول لمشاكله المالية والمعيشية منعاً لحصول الكارثة.

 واعتبر علوش أن "الثورة" التي يطالب بها البعض تعني الإنقلاب على كل شيء، وهذا غير متوفر تحقيقه لعدم وجود قيادةٍ واضحةٍ لهذه الثورة، وعدم رغبة البعض بتغيير النظام.
 

وعن موقف الحريري من إطالة أمد التأليف إذا ما حصل التكليف، توقّع عدم إطالة مدة التأليف كي لا نكون كمن يُطلق الرصاص على نفسه، مؤكداً أن الحريري سيعطي لنفسه مهلةً معيّنة لتشكيل الحكومة، وأنّه لغاية هذه الساعة ما زال متمسكاً بحكومة الاختصاصيين.

ووصف علوش الحملات التي يشنّها التيار الوطني الحر ضد الحريري، وتيار المستقبل، بالتجنّي والإفتراء، لأن الناس لم تعد تقبل بوجود الوزير جبران باسيل في أية حكومة بعد اليوم، وهذه ردة فعل متوقعة.