كهرباء لبنان: إجراءات احترازية للحفاظ على الاستقرار في التيار

الوكالة الوطنية |

 أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان في بيان أنها، و"في ظل الظروف الحالية التي يمر فيها لبنان، عمدت الى اتخاذ إجراءات احترازية للحفاظ على أكبر قدر ممكن من الاستقرار في التيار الكهربائي لأطول فترة ممكنة، لما لهذه السلعة الحيوية من أهمية على الصعد الاقتصادية والاجتماعية والأمنية. وبالتالي، تعتمد حاليا برنامج تغذية بالتيار الكهربائي يتوافق مع المساهمة المحددة لها من قبل الدولة اللبنانية للعام 2019 واستنادا إلى أسعار النفط الحالية. يقضي هذا البرنامج بوضع حوالي 1500 ميغاوات على الشبكة بصورة مستمرة حتى نهاية العام الحالي 2019، الامر الذي اضطر المؤسسة الى خفض ساعات التغذية في مختلف المناطق، علما أن المؤسسة قادرة تقنيا على وضع طاقة إنتاجية إضافية على الشبكة. ويشار في هذا السياق الى أن كل المناطق تتغذى بالتيار الكهربائي على قدم المساواة، باستثناء تلك التي صدر بشأنها قرارات لمجلس الوزراء كبيروت الإدارية مثلا التي تستفيد من برنامج تغذية خاص".

وأضاف البيان: "أما بالنسبة للعام المقبل 2020، وفي حال الإبقاء على المساهمة المحددة في مشروع الموازنة العامة بـ 1500 مليار ليرة لبنانية، فإن المؤسسة ستضطر أيضا الى اتخاذ إجراءات احترازية بما يتوافق مع هذه المساهمة ومع أسعار النفط العالمية، وذلك في ظل تعرفة ثابتة منذ العام 1994 عندما كان سعر برميل النفط لا يتجاوز الـ 20 دولارا بينما هو اليوم يتخطى الـ 65 دولارا. مع الإشارة الى أن مؤسسة كهرباء لبنان ستعمد الى إطلاع المواطنين الكرام على هذه الإجراءات تباعا عبر بيانات لاحقة".