"الشباب التقدمي" في ذكرى ميلاد كمال جنبلاط: الثورة الوطنية الامل بقيام الوطن

الأنباء |

صدر عن منظمة الشباب التقدمي البيان التالي:

فيما تتسارع الأحداث في الوطن على وقع تجدد الروح الثورية النضالية التي أيقظها فينا المعلم كمال جنبلاط، تحلّ ذكرى ولادته مناسبةً تجدد فيها منظمة الشباب التقدمي الالتزام بالمسيرة من أجل اشتراكية أكثر انسانية لتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة.

في ذكرى ميلاد المعلم تحيّي منظمة الشباب التقدمي كل شباب وشابات لبنان وكل اللبنانيين الذين أعادوا بثورتهم الوطنية المطلبية الأمل بقيام الوطن الذي نريد، وبفرض مسار للاصلاح الحقيقي ولمحاربة الفساد، ولبناء دولة القانون والعدالة الإجتماعية، والتي لا تتحقق بدون إلغاء الطائفية السياسية وقيام نظام سياسي مدني يعتمد المواطنة والكفاءة المعيار الوحيد.

ورغم العراقيل والمصاعب وحجم التحدي الكبير، تؤكد المنظمة ان لا مجال للتراجع، وتدعو لإبقاء النبض الثوري متقداً لمنع اي خطوات تعيد البلاد الى المسار المتدهور، ولوقف الانهيار نحو مزيد من الكوارث الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

في ذكرى ميلاد كمال جنبلاط، تجدد المنظمة التزامها الكامل بما أرساه المعلم الشهيد من قيم الحق والعدالة والثورة الدائمة على كل قيود الطائفية والتعصب والانغلاق، وتدعو إلى ورشة عمل شبابية داخلية ووطنية من أجل تفعيل النضال على طريق تحرير الوطن من سجن الفساد والمتاريس السياسية والمذهبية، لبلوغ الهدف الأسمى بقيام دولة العدل والمساواة.