الذهب مستقر و شكوك حيال اتفاق تجارة

29 تشرين الثاني 2019 11:15:54

استقرت أسعار الذهب دون تغير يذكر اليوم الجمعة مع عزوف المستثمرين عن الرهانات الكبيرة وسط شكوك حيال إمكانية إبرام الولايات المتحدة والصين اتفاق تجارة.
لكن المعدن يتجه صوب أكبر تراجع شهري له في ثلاث سنوات، بعد أن أثارت تصريحات تبعث على التفاؤل من كلا البلدين في وقت سابق من الشهر الآمال في اتفاق مرحلي.
وسجل البلاديوم مستوى مرتفعا جديدا عند 1844.50 دولار للأوقية، مواصلا موجة كسر أرقامه القياسية بفعل نقص في المعروض.
واستقر السعر الفوري للذهب عند 1458.47 دولار للأوقية بحلول الساعة 07:49 بتوقيت جرينتش، بعد أن فقد 0.2 في المائة هذا الأسبوع. وتقدمت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3 في المائة إلى 1458 دولارا.
وقال برايان لان من جولد سيلفر سنترال لتداول الذهب في سنغافورة "لا شك أن سوق (الذهب) منقسمة لأن معظم الناس كانوا يعتقدون أن اتفاق تجارة سيحدث، والآن لم يعودوا متأكدين، وهذا واضح في أسعار التداول."
وتراجع البلاديوم 0.4 في المائة في المعاملات الفورية إلى 1834.14 دولار للأوقية، بعد أن لامس ذروة غير مسبوقة.
وارتفع المعدن، المستخدم في أنظمة عوادم السيارات لتقليص الانبعاثات الضارة، 45 في المائة هذا العام ويتجه للصعود للشهر الرابع على التوالي بفعل مشاكل مزمنة في المعروض.
وفقد البلاتين 0.3 في المائة ليسجل 898.72 دولار للأوقية بينما ارتفعت الفضة 0.6 في المائة إلى 16.96 دولار.