توضيح من الجيش بشأن توقيف عدد من القُصّر في حمّانا

الوكالة الوطنية |

بعد التداول بخبر عن قيام مديرية المخابرات بتوقيف عدد من الفتية القصّر في بلدة حمانا بسبب قيامهم بتمزيق صور فخامة رئيس الجمهورية، أوضحت قيادة الجيش أن مديرية المخابرات لم توقف هؤلاء بل تسلّمتهم من بلدية حمانا بعدما أوقفتهم شرطتها التي كانت تقوم بدوريات مكثّفة بعد سلسلة حوادث شهدتها المنطقة وقيام مجهولين بإحراق مبنى أوجيرو، ومحاولة إحراق مركز التيار الوطني الحر.

واشارت الى أنه التزاماً بالتعليمات فإن مديرية المخابرات قامت بتسليم هؤلاء الفتية وهم (ن.غ) 12 عاماً، (أ.ح) 15 عاماً، (أ.أ) 15 عاماً، (ش.غ) 19 عاماً، والسوري (ر.أ) 18 عاماً، إلى الشرطة العسكرية التي سلّمتهم بدورها إلى قوى الأمن الداخلي استناداً لإشارة القضاء المختص.