أنت مُتّهم

ميشال هليّل |

لأنّك لا تسمع صوت الناس ولا تراهم
لأنّ ربحك كلّ مرّة ... خسارة
لأنّك بقيت على فخامتك وبقينا على فقرنا
لأنّك طائفي
لأنّ العهد سقط منذ اوّل يوم
لأنّ قصرك وإن أضأته مظلم
لأنّك صانع حروب
لأنّ لا فرق بينك وبين أيّ منهم
لأنّك واحد منهم
لأنّ لا صلاحيات لك ... الا في الحصص
لأنّ الذين يكرهون لبنان يحبّونك
لأنّنا لا نسنحقك 
لأنّ أيّ شعب لا يستحقك
لأنّك لا تعرف أنّ لبنان لا تحميه لا الخناجر ولا السيوف ولا "جيوش الله"
لأنّ لبنان يحميه الله
لأنّ ماضيك مثل حاضرك
لأنّك قلت للناس ما لا يريدون أن يسمعوه
لأنّك لم تقل ما أرادوا أن يسمعوه
لأنّك تسبّبت بقتل علاء
لأنّك تنام مطمئنا وراء الأسلاك
لأنّك تنام 
لأنّك تنقلب وتتقلّب وتقلب الباطل والحق.
لأنّك على عداوة مع الحق
لأنّنا ومنذ ثلاثين سنة نعرف ما فعلت
لأنّ البطريرك صفير يعرف ما فعلت 
لأنّك تشوّه الثورة
لأنّك تطلق وعودا سرعان ما تتحوّل كوابيس
لأنّك تحبّ السلطة أكثر من الدولة، والحزب أكثر من الجيش
لأنّك أنهكت الجيش
لأنّك تعادي وتصالح وتحارب وتهادن 24 مرّة في اليوم
لأنّك تحكم بلا قانون ولادستور
لأنّك تظنّ أنّك الدستور
لأنّك تخاف علينا من الفراغ وتُغرقنا دائما في الفراغ
لأنّك لأجل تدميرنا صنعت المستحيل
لأنّ إبراءك مستحيل
لأنّك بقيت
لأنّك قويّ
لأنّك لم  تذهب بعد ... إلى القمر.