ما الجديد الذي تحمله صفحات "الضحى"؟

الأنباء |

صدر العدد الجديد من مجلة "الضحى" عن شهر تشرين الأول 2019، والذي جرى تخصيص مساحة واسعة فيه للقمة الروحية الموسعة التي شهدتها دار طائفة الموحدين الدروز برئاسة شيخ العقل نعيم حسن والتي عُقدت في مرحلة وطنية دقيقة وصدرت عنها مقررات وطنية جامعة وتأكيد على حماية السلم الأهلي والاستقرار في البلد.
وسعياً للتطور الدائم والتجديد، وفّر هذا العدد باباً جديدا للقراء وهو باب "الفقرة التربوية"، التي تعالج شؤون التربية في الجبل على وجه الخصوص، وفي لبنان والمحيط العربي بعامة، من المناهج التربوية واقعها ومحاولات التجديد في طرائقها ابتغاء الغايات التي لا تزال محور التربية، ألا وهي بناء الإنسان المتمكن، الخيّر والمواطن الصالح في آن معاً.
هذا ويتضمن العدد الأبواب والفقرات التي اعتاد أن يقدمها للقراء من أنشطة ومناسبات، وتذكير بالأخلاق التوحيدية، وإضاءة على أعلام الدروز. وتم تخصيص هذا العدد لعلي ناصر الدين: رائد سبّاق ومؤسس للفكر القومي العربي منذ مطلع العشرينات.
ويضم العدد مقالات وتحقيقات ومقابلات عدة مع محور خاص بمدينة الشويفات: مدينة الإنتاج والابداع والوحدة الوطنية.