"ناشيونال انترست": سحب الجنود الأميركيين من الشرق الأوسط... شعار فقط

ترجمة: جاد شاهين |

نشرت مجلة "ناشيونال انترست" الأميركية مقالاً أشارت فيه إلى أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليس جادًا بشأن سحب جميع القوات الأميركية من الشرق الأوسط.

ولفتت المجلة إلى أنّ ترامب مثل جميع المرشحين للرئاسة الأميركية، فقد قدّم وعودًا كثيرة عام 2016، من بينها تقليل الضرائب وزيادة الوظائف وإصلاح نظام الهجرة، إضافةً إلى  إخراج الولايات المتحدة من الحروب المكلفة. وأضافت أنّه استنكر إبقاء الرؤساء السابقين للقوات الأميركية في أفغانستان وصرف المليارات عليها، فيما كان يجب أن تنسحب منذ العام 2012، معتبرةً  أنّه يسلك المسار نفسه في العراق وسوريا أيضًا.

من جانبه، أفاد مركز "بيو" للأبحاث أنّ 64? من المحاربين القدامى و62? من المواطنين الأميركيون لا يعتقدون أنّ الحرب في العراق كانت تستحق القتال.

كما رأى رئيس معهد "كوينسي" أندرو باسيفيتش أنّ حديث ترامب عن سحب القوات الاميركية من الشرق الأوسط ليس أكثر من مجرد إعادة تموضع. وقدّرت المجلّة عدد الجنود الأميركيين في أفغانستان بـ12 ألف جندي، وتستمر الحرب هناك، رغم غضب ترامب المفترض من تلك الحرب.

وختمت المجلة بالإشارة إلى أنّ عبارة "إنهاء الحروب إلى الأبد" أصبحت شعارًا من دون مضمون كبير.