ابو فاعور أعلن انتهاء اعمال رفع التلوث الصناعي في الليطاني

الأنباء |

أعلن وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال وائل أبو فاعور انتهاء عملية رفع التلوث الصناعي في نهر الليطاني، الذي شمل الكشف على 201 مصنع، حصيلته تركيب 118 محطة تكرير، واصدار 69 قراراً بالاقفال وتوجيه 22 انذاراً للمخالفين، وذلك وفقاً للخطة التي أطلقها بهدف الوصول الى تحقيق " صفر تلوّث صناعي في نهر الليطاني."

وأكد أن تجاوب الصناعيين مع هذه الحملة كان جيّداً انطلاقاً من ادراكهم أن الالتزام البيئي هو لمصلحتهم ولمصلحة أبناء المنطقة وجميع اللبنانيين، مثمّناً الخطوات التي قاموا بها على صعيد الاستثمارات التي وظّفوها من أجل تركيب محطات تكرير بما يتماشى مع القوانين وشروط الترخيص المعطى لهم.

ووجه الشكر لفريق العمل الذي استمر في الكشوفات والتنقّل بين المصانع في مختلف مناطق البقاع على الرغم من الاضطرابات الاخيرة وقطع الطرقات.

كما اثنى على التعاون المشترك والجهود المضنية مع المصلحة الوطنية لنهر الليطاني ومديرها العام سامي علوية، مع التشديد على الاستمرار بدعم خطواتها اللاحقة. 

واكد على التعاون البناء الذي حصل مع وزارة الداخلية والبلديات بشخص الوزيرة ريا الحسن، ومع قوى الامن الداخلي ومحافظي البقاع كمال ابو جودة وبعلبك – الهرمل بشير خضر. كذلك أثنى على الجهود التي بذلت مع وزارة البيئة بشخص الوزير فادي جريصاتي، ومع مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية.

واوضح ان توجيه الانذارات حصل لمصانع لا ترمي نفاياتها في النهر، وكون أصحاب المصانع يعيدون استخدامها، او لأنهم يعملون على تجميعها في حفر صحية بانتظار انجاز محطات التكرير التي يعملون على تركيبها. 

وقال:" انني ومن موقعي الحزبي والنيابي، ومن التزامي تجاه اللبنانيين وأبناء منطقتي والبقاع عموماً، سوف أستمر في متابعة عملية تنظيف مجرى نهر الليطاني مع الإدارات والوزارات المعنية الأخرى وصولاً إلى رفع التلوّث الكامل عنه."

وتمنى على الوزير الجديد الذي يتسلم الوزارة ايلاء الموضوع الأهمية والاستمرار في اعمال الرقابة للحفاظ على ما تم انجازه.
التقرير

وتضمّن التقرير القرارات المناسبة بحقّ المؤسسات التي قام أصحابها بالاجراءات المطلوبة، كما كشف أسماء المؤسسات غير الملتزمة والمخالفة، وقرارات الاقفال بحقّها. 

وجاء في التقرير:

منذ انتهاء المهل المعطاة لأصحاب المصانع، تم الكشف على 201 مصنع حتى تاريخه، من خلال 227 كشفاً توزّعت كالتالي: 


 

تم وضع محطات صناعية أو نظم معالجة في 118 مصنع (43 من الفئتين الرابعة والخامسة، 25 من الفئة الثالثة، و50 من الفئة الثانية)، أي ما يشكل حوالي 52% نسبة استجابة.  36 مصنع حصل على نتائج مطابقة لمعايير وزارة البيئة (26 من الفئتين الرابعة والخامسة و10 من الفئة الثالثة) أي ما يشكل حوالي30%  نسبة مطابقة  من المصانع التي وضعت محطات. 

تم أخذ عينات/ متابعة لـ 58 مصنعاً من خلال 86 كشفاً (بعضها أكثر من مرة) على هذه المصانع.

تمت متابعة المصانع من خلال إعادة الكشف على 25 مصنعاً (14 من الفئتين الرابعة والخامسة، 7 من الفئة الثالثة، و4 من الفئة الثانية).
وقد وضع 11 محطة أو نظام معالجة في المصانع بعد حصولها على قرارات بالإقفال. 
تم إصدار 69 قراراً بالإقفال و32 قراراً بالإنذار. 
المصانع التي سيتخذ قرارات بشأنها للمرحلة الأخيرة: 
الانذارات
22 إنذار الى المؤسسات التالية: 
ألبان وأجبان مسابكي
الشركة اللبنانية للتخمير والتقطير - سوليفد ش.م.م. (سليم وعزيز وردة وخليل وسامي وردة)
تركي إسماعيل
حسن الموسوي
حسن حجازي
شاتو كفريا ش.م.ل.
شركة ألبان لبنان ش.م.ل.
شركة المنارة للتجارة والمقاولات
شركة دومان دي تورال
شركة شاتو قنفار ش.م.م
شركة شاتو كسارة ش.م.ل.
شركة كلوز سانت توماس ش.م.ل.
شركة ليبان كاف للصناعة والتجارة ش.م.م.
شريف زكي شاهين 
عبد الله مصطفى الجويدي
علي عباس مراد
ماهر ايوب – Triple A Holding
مصطفى اسعد العزير
مؤسسة توفيق قرطباوي واولاده لصاحبها يوسف قرطباوي
مؤسسة ياسين للانماء والاعمار
شركة شاتو مارسياس ش.م.ل

الاقفال

6 قرارات اقفال بالمؤسسات التالية:


أحمد عبد الوهاب صالح
شركة النبيل ش.م.م
شركة زهور تعنايل - شركة خضر قاسم الملحم وشركائه
شركة لبنكو ش.م.م
عبد القادر الكردي
مؤسسة احمد علي شحادة الصناعية والتجارية – سنتر بدنايل 

اعادة فتح
3 قرارت بإعادة فتح المؤسسات العائدة لـ:
بسام جلول
توفيق حسين حيدر أحمد (ألبان وأجبان الفجر)
عبد الله حسن ايوب سلوم (رضا سلوم)