التقدمي المتن يُحيي الشهيد علاء ابو فخر بمسيرة شموع

الأنباء |

إنطلقت مساء اليوم مسيرة الوفاء لروح الشهيد علاء أبوفخر، التي نظمتها وكالة داخلية المتن بمشاركة أمين سر اللقاء الديمقراطي النائب هادي ابو الحسن ووكيل الداخلية عصام المصري وجهاز الوكالة مع الكوادر الحزبية وممثلي المؤسسات الرافدة للحزب ورفاق الشهيد وأصدقائه والمناصرين الثائرين في المتن.

وفيما أُضاءت الشموع باحة مبنى وكالة داخلية التقدمي ومجسم المعلم الشهيد كمال جنبلاط في ساحة بلدة الخلوات في المتن الأعلى، تُوّج علاء أبو فخر شهيداً للوطن وفقيداً عزيزاً لرفاقه في الحزب التقدمي الاشتراكي الذي انتمى اليه بإرادته الواعية مقتنعا بأن "الحياة على أصالتها ثورة".

فصيحات الاصدقاء والرفاق تبكيه رفيقا مناضلا وشهيدا حمل دمه على كفه رافضا الظلم مع الأحرار اللبنانيين الثوار

"..إنه إبن مدينة الشويفات الذي سقط برصاص الظلم على مثلث الصمود والتصدي، والشويفات هي قلب الجبل النابض بقلب لبنان. هو ابن جبل العيش الواحد الذي يجسدا أسمى معاني الوطنية بالوحدة والالفة الداخلية..."، هكذا رثاه المشاركون في مسيرة الشموع، وهكذا يراه قادة التقدمي وكوادره "بطلاً من الشويفات الأبية مقلع الرجال ومنبت الابطال". 

ابو الحسن

".. علاء الذي استشهد على مثلث الصمود الذي تصدى للعدوان الاسرائيلي، هو شهيد الوطن في هذا الموقع، حيث كان الحزب التقدمي الاشتراكي في طليعة المقاومين، والى جانب المقاومة الوطنية آنذاك". هكذا عبر النائب هادي أبو الحسن عن وجع رحيل المناضل الشاب مكتفيا بكلماتٍ مقتضبة: "في حضرة الدماء"، مشددا على أنها "لحظة انسانية ووجدانية للتضامن مع عائلة الشهيد"، وأضاف: "إنها لحظة تأمل وعلينا أن نفكّر في الاتي بعيداً عن استثمار الدماء والمزايدات. فنحن جذور الثورة التي ولدت فينا. هكذا علمنا المعلم الشهيد كمال جنبلاط، وهكذا سنستمر. وعلاء أبو فخر اقسم يمينه الحزبي ليحافظ على الديمقراطية الصحيحة  والعدالة الاجتماعية والرخاء والسلم ، وقضى اليوم شهيداً في ساحات النضال من اجل لقمة العيش والحرية والكرامة ومن اجل لبنان وطن العدالة والمساواة".

 وشدد على أن: "الوفاء لشهيد الثورة علاء ابو فخر بكون بإقامة جنازة وطنية كما أوصى رئيس الحزب وليد جنبلاط وتحت العلم اللبناني دون سواه".

وختم: "رحم الله الشهيد علاء وحمى لبنان".