جنبلاط يطوّق حادث خلدة من مستشفى كمال جنبلاط: لا ملجأ لنا الا الدولة كي لا ندخل بالفوضى

الأنباء |

على اثر الحادث الذي حصل تحت جسر خلدة ما ادى الى استشهاد امين سر وكالة داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في الشويفات علاء ابو فخر، توجه رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط الى مستشفى كمال جنبلاط لتطويق الحادثة، حيث

حيث قال جنبلاط: "كثر منكم عارضتم قراري بأن لا انضم الى الحراك الشعبي رسمياً لكني اعلم ان عواطفكم مع هذا الحراك لكن في الوقت نفسه ونتيجة خبرة طويلة ليس لنا رغم ماحصل الليلة من ملجىء الا الدولة".

واضاف: "لقد اتصلت بقائد الجيش ورئيس الاركان وسيفتحون تحقيقا في الحادث"، مستطردا "ليس لنا سوى الدولة واذا ما فقدنا الامل فيها ندخل في الفوضى والرجاء فهم هذا الكلام جيدا".