الراعي: نحن من يقرر ماذا نريد ولا ننتظرن حلولا من الخارج

الأنباء |

حذر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي "من السقوط في نزاعات "شد الحبال"، الاقليمية والدولية، الحاصلة اليوم في الشرق الاوسط، ولبنان ضحية فيها"، وقال: "نناشد اللبنانيين الا يكونوا في قبضة اي من الدول وان يخرجوا من هذا الكباش الدولي ويعرفوا اين هي مصلحة لبنان، وألا ينتظروا مصالح الدول التي تقيدهم لمصلحتها، فنحن من يقرر ماذا نريد، ولا ننتظرن حلولا من الخارج قد لا تصل ابدا".

وختم: "لدينا افضل علامة لكي نجد الحلول، فالحل هو الحراك الشعبي والشبابي الصادق، لان الشعب هو الميزان الاساسي لكل دولة."