بري: موقفي من القمة ليس ضد عون

الأخبار |

على صعيد القمة التنموية الاقتصادية العربية، استمر رئيس المجلس النيابي نبيه بري في التعبير عن موقفه الداعي إلى تأجيلها، مبدياً حرصه، في الوقت نفسه، على عدم ربط موقفه هذا بالعلاقة بينه وبين رئيس الجمهورية.

وسئل بري مساء أمس "هل يتعارض موقفه من القمة مع موقف رئيس الجمهورية؟ فأجاب: "موقفي ليس ضد موقف رئيس الجمهورية على الإطلاق. من السخافة تصويره على هذا النحو. أدليت بهذا الموقف حتى لا تأتي القمة هزيلة ويغيب عنها رؤساء الدول، لأن مجيء من هم دون رؤساء الحكومات يفقد القمة اهميتها ويُسيء إليها.  اطالب بتأجيلها شهرين لأن لدي معلومات أكيدة أن تونس التي تستضيف القمة العربية في عاصمتها في آذار ستدعو سوريا الى حضورها، سواء عادت الى الجامعة العربية قبل ذلك أو لم تعد. كذلك سينعقد الاتحاد البرلماني العربي في الأردن في آذار وستُدعى إليه سوريا". 

اضاف "انا اوجدت مخرجاً للقمة، لأن قمة اقتصادية ستبحث حتماً في إعمار سوريا من دون حضورها أمر غير طبيعي ولا يصح".